08:27 GMT06 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1110
    تابعنا عبر

    قال وزير خارجية سلطنة عمان، يوسف بن علوي، اليوم الأربعاء، إن "أطراف مؤتمر برلين الأخير حول الأزمة الليبية اجتمعوا لحماية مصالحهم، وليس لحل النزاع الدائر في البلاد".

    القاهرة - سبوتنيك. وقال بن علوي، أثناء جلسة حوارية في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، حول النزاعات بمنطقة الشرق الأوسط، "الشعور الذي ينتابنا هو أن الأطراف المعنية بهذه المواجهات والنزاعات لا تريد أن تجد حلا لها بل تريد أن تديرها".

    واستطرد: "حتى الذين اجتمعوا في برلين فعلوا ذلك بغية حماية مصالحهم وليس لإيجاد حل".

    وانعقد مؤتمر برلين، الأحد الماضي، برعاية الأمم المتحدة بعد أن أعلن كل من الجيش الوطني الليبي، وحكومة الوفاق الوطني التزامهما بوقف إطلاق النار اعتبارا من منتصف ليل 12 يناير/ كانون الثاني الجاري، استجابة لمبادرة تقدم بها الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان.

    ودعا البيان الختامي لمؤتمر برلين جميع الأطراف إلى الامتناع عن أي أنشطة تؤدي إلى تفاقم النزاع أو تتعارض مع حظر الأسلحة الأممي أو وقف إطلاق النار، بما في ذلك تمويل القدرات العسكرية أو تجنيد المرتزقة، كما دعا البيان، مجلس الأمن الدولي إلى "فرض عقوبات مناسبة على الذين يثبت انتهاكهم لإجراءات وقف إطلاق النار، وضمان تطبيق تلك العقوبات".

    انظر أيضا:

    المبعوث الأممي إلى ليبيا يكشف أول قراراته بعد انتهاء مؤتمر برلين
    نتائج مؤتمر برلين بين اختلاط وتناقض... ولا تشابه مع الحرب السورية
    أطراف ليبية تؤكد صعوبة تطبيق مخرجات مؤتمر برلين
    الكرملين: لقاء بوتين وجونسون في برلين كان موجزا وبناء
    عضو بالمجلس الأعلى للدولة في ليبيا: مؤتمر برلين لم يأت بجديد
    الكلمات الدلالية:
    برلين, ليبيا, سلطنة عمان, يوسف بن علوي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook