05:15 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    أكد رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب، اليوم الأربعاء، أن بلاده تواجه أصعب وأخطر مرحلة في تاريخ لبنان.

    وأضاف دياب، في بيان له، اليوم الأربعاء: "نحن أمام كارثة اقتصادية ومالية ونسعى لتخفيفها على الشعب اللبناني"، متابعا: "نسعى لاستعادة ثقة الشعب بالدولة ونراهن على دعم الجيش والأمن ومنحهما الحصانة".

    وأكد دياب، أن هدفه "انتشال البلاد من أسوأ أزمة اقتصادية"، واصفا الحكومة الجديدة بأنها "فريق إنقاذ".

    وعقدت الحكومة اللبنانية الجديدة اجتماعها للمرة الأولى، في وقت سابق اليوم، في القصر الجمهوري ببعبدا برئاسة رئيس الجمهورية ميشال عون، بعدما تلقت رسالة دعم من الأمم المتحدة.

    وقال عون في مستهل الجلسة للوزراء، إن "مهمتكم دقيقة وعليكم اكتساب ثقة اللبنانيين والعمل لتحقيق الأهداف التي يتطلعون إليها سواء بالنسبة إلى المطالب الحياتية التي تحتاج إلى تحقيق، أو الأوضاع الاقتصادية التي تردت نتيجة تراكمها على مدى سنوات طويلة".

    وخرج المتظاهرون إلى شوارع بيروت مع إعلان الحكومة الجديدة وأغلقوا الطرق في عدة مدن باستخدام الإطارات وغيرها من الحواجز.

    لكن "الوكالة الوطنية للإعلام"، قالت إن عمال التنظيفات وعناصر الدفاع المدني بدؤوا منذ صباح اليوم، أعمال تنظيف الطرق من الإطارات المشتعلة، وإزالة العوائق ومستوعبات النفايات من وسط الطرق والمسارب في منطقة الكولا وجسر خلدة، غرب بيروت، وسط انتشار للجيش، فيما عادت الحركة إلى طبيعتها.

    انظر أيضا:

    رئيس وزراء لبنان الجديد: أول جولة لي ستكون إلى دول عربية وخصوصا خليجية
    وكالة: تعيين ناصيف حتي وزيرا للخارجية في لبنان
    لبنان يوقف صحفيا أمريكيا كان يبث مشاهد التظاهرات لصحيفة إسرائيلية
    مسار تأليف الحكومة في لبنان يصطدم بعراقيل جديدة بعد بارقة أمل دامت ساعات
    شركة استشارات عالمية تتوقع تخلف لبنان عن سداد ديونه خلال أشهر
    وزير المالية الجديد: لبنان يمر بأزمة مصرفية ومالية ونقدية لم يشهدها "منذ ولادته"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار لبنان, الحكومة اللبنانية, ميشال عون, مظاهرات لبنانية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook