21:30 GMT27 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أكد رئيس الجمهورية الجزائرية، عبد المجيد تبون، اليوم الخميس، بأن الطرح الجزائري حيال القضية الليبية يلقى إجماعا دوليا.

    الجزائر- سبوتنيك. وقال تبون، في مقابلة صحفية أجراها مع مجموعة من مسؤولي الوسائل الإعلامية الوطنية العمومية: "لمسنا إجماع دولي حول مقترحاتنا حيال الملف الليبي، لأننا لا نملك أي أطماع في ليبيا، ولا نمارس الابتزاز، ونملك ثقة جميع الأطراف الليبية".

    وأكد تبون في أول لقاء معه مع الصحافة الوطنية: "السلم في ليبيا يعني السلم في الجزائر"مضيفا،"نحن حاليا نشتري أسلحة لحماية حدودنا من أي تهديد محتمل". 

    كما أثنى تبون على مؤتمر برلين قائلا: "في برلين توصلنا إلى نتائج ملموسة ضد التسليح وإدخال المرتزقة في ليبيا".

    مضيفا في ذات الصدد "وزير الخارجية الألماني سيبلغ وزراء دول جوار ليبيا المجتمعين غدا في الجزائر، نتائج مؤتمر برلين".

    وصدر الإعلان الختامي لمؤتمر برلين، ليعلن العديد من القرارات التي اتفق عليها قادة دول العالم والشرق الأوسط، بشأن الأزمة والصراع بين أطراف ليبية.

    وتعهد المشاركون في مؤتمر برلين، بعدم التدخل في الشؤون الداخلية لطرابلس، مؤكدين أن الوضع في ليبيا يهدد الأمن والسلم العالميين حيث أصبحت ليبيا أرضا خصبة للمنظمات الإرهابية.

    ولفت الإعلان الختامي لمؤتمر برلين إلى ضرورة خفض العنف في ليبيا، ووجود خطوات متبادلة بين أطراف النزاع تبدأ بهدنة، وصولا إلى مباحثات سياسية.

    انظر أيضا:

    وزير خارجية تركيا: حفتر مشكلة ليبيا الوحيدة
    سوريا والوضع في ليبيا ضمن محور محادثات ميركل وأردوغان في إسطنبول
    مصر تدعو الدول والأطراف المعنية كافة الالتزام بنتائج مؤتمر برلين حول ليبيا
    ميركل والرئيس الصيني يناقشان تنفيذ نتائج مؤتمر برلين حول ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا, برلين, الرئيس الجزائري
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook