04:48 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    التقى الرئيس العراقي، برهم صالح، اليوم السبت، بابا الفاتيكان، فرانسيس الأول، وذلك بحسب بيان للرئاسة العراقية.

    وقال الرئيس العراقي إن "التآخي والتعايش السلمي هو الطريق الوحيد للقضاء على التطرف بكل أشكاله"، فيما أكد البابا فرانسيس ضروري المضي بدعم استقرار العراق.

    وذكر بيان الرئاسة أن "رئيس الجمهورية برهم صالح التقى، اليوم السبت، في الفاتيكان، قداسة البابا فرنسيس"، مبينا أنه "تمت، خلال اللقاء، مناقشة ترتيبات الزيارة البابوبية المزمع قيام قداسته بها الى العراق في وقت لاحق".

    وأكد صالح، بحسب البيان، أن "التآخي والتعايش السلمي بين المسلمين والمسيحيين والأطياف الأخرى هو الطريق الوحيد للقضاء على التطرف بكل أشكاله وأنواعه"، مضيفا أن "جرائم الإرهاب التي طالت كل المكونات العراقية لا تمتّ إلى تعاليم الدين الإسلامي السمحاء بصلة".

    وتابع، أن "حل الأزمات التي تعاني منها المنطقة يأتي عبر الحوار والتفاهم، وأنه من المهم تعزيز الجهود الرامية لإحلال السلام والاستقرار في المنطقة"، مشدياً بـ"المواقف الصادقة للبابا في الحث على الوحدة والالتئام بين العراقيين جميعا، وحرص ودعوات قداسته من أجل ترسيخ الامن والسلم، والعيش المشترك بين اتباع الديانات السماوية والحيلولة دون المزيد من التصعيد إقليمياً ودوليا".

    انظر أيضا:

    برهم صالح يبحث مع ستولتنبرغ قرار البرلمان الأخير بشأن إخراج القوات الأجنبية من العراق
    برهم صالح: العراق لن يكون منطلقا لساحة حرب جديدة
    واشنطن تسلم برهم صالح نسخة من قرار العقوبات الأمريكية على العراق
    برهم صالح: العراقيون مصرون على دولة ذات سيادة كاملة غير منتهكة
    برهم صالح: حريصون على علاقات متوازنة بدون إملاءات وفرض إرادة
    الكلمات الدلالية:
    البابا فرانسيس الأول, أخبار العراق, برهم صالح, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook