09:11 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الاثنين، رفضها واستنكارها لما وصفته بـ"العدوان" الذي استهدف السفارة الأمريكية بالقصف بقذائف كاتيوشا، مؤكدة أنه "لن يؤثر في العلاقات الاستراتيجية بين بغداد وواشنطن".

    وقالت الخارجية العراقية، في بيان لها، إنها تعبر عن "رفضها القاطع، واستنكارها للعدوان الذي استهدف سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالقصف بقذائف كاتيوشا".

    وشدد البيان، على استهجان الوزارة لهذا العمل المدان قانونا وعرفا، "تؤكد الوزارة أنها حريصة أشد الحرص على حفظ حرمة جميع البعثات الدبلوماسية العاملة في العراق، وذلك التزاما ببنود اتفاقـية فيينا لتنظيم العلاقات الدبلوماسية بين بلدان العالم، وحرصا على العلاقات الثنائيّة، ورعاية للمصالح المتبادلة للجميع".

    وتابع البيان بالقول، إن العراق "يؤكد أن مثل هذه الأفعال لن تؤثر في مستوى العلاقات الاستراتيجية بين بغداد وواشنطن التي تشهد ارتقاء على طريق تحقيق تطلعات الشعبين الصديقين، كما أن السلطات الأمنية المعنية قد شرعت في إجراءاتها التحقيقـية، للكشف عن الجناة، وتقديمهم إلى العدالة، لمنع تكرار مثل هذه الانتهاكات، مما قد يجر العراق لأن يكون ساحة حرب لأطراف خارجية".

    ​وأطلق مجهولون، مساء أمس الأحد، صواريخ كاتيوشا على السفارة الأمريكية في بغداد، سقطت داخل حرمها ما أدى إلى حرق المطعم.

    وهذا الهجوم، هو الخامس الذي يستهدف السفارة منذ مقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني والقيادي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في ضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد في 3 يناير/ كانون الثاني الجاري.

    انظر أيضا:

    مجلس النواب العراقي: الهجوم على السفارة الأمريكية يضعف الدولة ويسيء لها
    الخارجية العراقية تعلق على قصف السفارة الأمريكية في بغداد
    عبد المهدي يطالب بتحقيق فوري بعد سقوط صواريخ على السفارة الأمريكية في العراق
    الحكومة العراقية توجه قوات الأمن بمطاردة مهاجمي السفارة الأمريكية
    الخارجية العراقية تعلق على أنباء بيع أرض سفارة العراق في واشنطن
    الكلمات الدلالية:
    وزارة الخارجية العراقية, قذائف, السفارة الأمريكية في العراق, أمريكا, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook