13:33 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أقر البرلمان اللبناني موازنة عام 2020، اليوم الاثنين، وسط مقاطعة من قوى سياسية اعتراضا على إقرارها قبل نيل الحكومة الجديدة الثقة.

    بيروت- سبوتنيك وأقرت الموازنة بموافقة 49 نائبًا، ورفض 13 من أصل 128 نائبًا في البرلمان.

    وجاء التصويت مع تجدد الاحتجاجات ضد الطبقة السياسية والأوضاع الاقتصادية بمحيط مجلس النواب ووقوع صدامات مع قوات الأمن.

    وكان رئيس الوزراء اللبناني، حسان دياب، قال، في وقت سابق من اليوم الاثنين، إن حكومته لن تعرقل موازنة 2020 التي أعدتها حكومة سعد الحريري المستقيلة في أكتوبر/ تشرين الأول.

    وكان دياب يتحدث في بداية النقاش البرلماني حول ميزانية 2020، وذلك بحسب وكالة "رويترز".

    ووقع الرئيس اللبناني، ميشال عون، الأسبوع الماضي، مراسيم تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة برئاسة حسان دياب، وأكد الأخير أن الحكومة تضم وزراء بعيدين عن السياسة والأحزاب، داعيا لمساعدتها في مهمتها. وحظي "حزب الله" المدعوم من إيران بحقيبتي الصحة والصناعة.

    وانطلقت الاحتجاجات الشعبية في لبنان في17 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، بعدما حاولت الحكومة التي يتزعمها سعد الحريري فرض ضرائب جديدة لزيادة الإيرادات في الموازنة العامة التي تعاني من عجز يوصف بأنه الأكبر في العالم قياساً إلى الدخل المحلي.

    وأرغمت الاحتجاجات رئيس الحكومة السابق سعد الحريري على الاستقالة، لتفشل في ما بعد القوى السياسية طول الأشهر الثلاثة التالية في الاتفاق على تشكيل حكومة جديدة. وأدت الخلافات السياسية إلى عزوف رئيس الحكومة المستقيل عن القبول بتكليفه مجدداً، ما دفع باتجاه تكليف حسان دياب، وهو وزير تربية سابق، لتولي هذا المنصب، وذلك بعد حصوله على تأييد 69 نائباً من أصل 128 في استشارات نيابية ملزمة.

    انظر أيضا:

    الأمن الداخلي اللبناني يعلن تعرض قوات مكافحة الشغب لأعمال عنف من محتجين قرب البرلمان
    بالفيديو والصور... المحتجون يطوقون مقر البرلمان اللبناني
    رئيس البرلمان اللبناني يتحدث عن "إيجابيات" في ملف الحكومة
    البرلمان الألماني يتبنى اقتراحا يحث على حظر كامل لـ"حزب الله" اللبناني
    احتجاجات أمام البرلمان اللبناني اعتراضا على إعلان تشكيلة الحكومة الجديدة..فيديو
    الكلمات الدلالية:
    البرلمان اللبناني, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook