00:33 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حدد وزير العمل والتنمية الاجتماعية السعودي، أحمد بن سلمان الراجحي، عددا من المهن التي اعتبرها الأكثر طلبا في سوق العمل السعودية.

    وأشار الراجحي خلال الجلسة الافتتاحية لمنتدى المحاسبين السعودي، إلى أن مهن المحاسبة والمراجعة من أكثر المهن احتياجا لدى قطاع العمل الخاص في البلاد من بقية المهن.

    ونوه إلى أن متوسط أجور العاملين السعوديين في هذه المهن يقارب 7 آلاف ريال، وإلى أن فرصة العمل للإناث في هذه الفرص عالية، نظراً لطبيعة المهام التي تتطلب الدقة وعدم الاحتياج للعمل الميداني غالباً.

    وأكد أن الوزارة تقوم بالتنسيق مع صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" بهدف توسيع قاعدة من يحملون الشهادات المهنية والزمالة في المحاسبة.

    وتعمل الوزارة في الوقت الحالي على توطين عدة مهن في القطاع الخاص خلال العام الجاري، من إجمالي المهن الموجودة في السوق البالغ عددها نحو 3000 مهنة.

    وبحسب وكيل الوزارة المساعد لتنمية فرص العمل، فهد بن سلمان البداح، فإن الوزارة "تستهدف خلال الربع الأول من العام الجاري، بدء توطين مهنتين في السوق، وفق تسلسل زمني وآليات تراعي أعداد الباحثين عن عمل في هذه التخصصات"، وفقا لما نقلته صحيفة "الاقتصادية".

    وأضاف البداح: "كما تعمل الوزارة حاليا مع شركائها في القطاع الخاص على تحديد التحديات والعمل على حلها، لضمان رفع نسب توطين تلك المهن، إذ تسعى الوزارة إلى زيادة نسبة التوطين في كل عام في هذه المهن، وصولا إلى توطين المهن النوعية" بحسب العربية.

    وتشير أحدث البيانات إلى أن نحو 80% من الباحثين عن عمل نساء.

    وصدر في وقت سابق في السعودية، قرار وزاري يقضي بتوطين تدريجي لجميع مهن طب الأسنان في المنشآت التي يعمل فيها أطباء أسنان، على مرحلتين: "الأولى تستهدف توطين 25% اعتبارا من 01/08/1441، فيما تستهدف المرحلة الثانية توطين 30% اعتبارا من 01/08/1442".

    انظر أيضا:

    سعودية تحتفل بطلاقها على مواقع التواصل الاجتماعي
    السعودية... انطلاق أول مهرجان سينمائي في جدة
    سعودي يطلق النار على سيارة ليقتل فتاة ويصيب اثنتين
    السعودية: الأوضاع هدأت بالفعل بعدما دعونا للتهدئة عقب مقتل سليماني
    الكلمات الدلالية:
    سوق العمل, العمل, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook