18:55 GMT29 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 64
    تابعنا عبر

    طالبت السلطات المصرية بفتح تحقيق فوري في قضايا تعذيب داخل تركيا، مشددة على ضرورة "منع الإفلات من العقاب، ووقف تدخل السلطة التنفيذية في أعمال السلطات الأخرى".

    وأعرب مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة علاء يوسف، خلال كلمته في الدورة الـ35 للاستعراض الدوري الشامل لحالة حقوق الإنسان في تركيا أمام مجلس حقوق الإنسان بجنيف عن إدانته للـ"انتهاكات الممنهجة التي تقوم بها تركيا ضد الأفراد".

    وخضع ملف حقوق الإنسان في تركيا، أمس الثلاثاء، للمراجعة والتقييم للمرة الثالثة أمام آلية الاستعراض الدوري الشامل التابعة لمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة وقدمت "عدد من المنظمات الحقوقية تقارير حول الانتهاكات في تركيا إلى مجلس حقوق الإنسان".

    وأكدت المنظمات في تقاريرها، أن "تركيا تشهد هبوطا سريعا في منحنى حالة حقوق الإنسان، منذ محاولة الانقلاب في 15 يوليو/ تموز 2016"، مشيرة إلى أن السلطات التركية "تمارس قمعا شديدا ضد المعارضين والصحفيين والنشطاء الحقوقيين، وقد مهد قانون الإرهاب ومن قبله فرض حالة الطوارئ الطريق لارتكاب انتهاكات حقوق الإنسان، وقمع المعارضة بلا هوادة، وأدى إلى استمرار حالات التعذيب، كما ساد مناخ الإفلات من العقاب دون إجراء أي تحقيق فعال بشأن الانتهاكات التي ارتكبها مسؤولون بالدولة".

    انظر أيضا:

    بينها مصر وتركيا... أضخم 5 قوات جوية في الشرق الأوسط
    مصر تكشف "مخطط خطير" لقيادات جماعة الإخوان الموجودة في تركيا
    تركيا: مصر قد توقع اتفاقا معنا في المستقبل مثل حكومة الوفاق الليبية
    الوفاق تهاجم مصر مجددا وتقول إن الاتفاق مع تركيا لايخالف "الصخيرات"
    مصر... برلمانيون يطالبون بإلغاء اتفاقية التجارة الحرة مع تركيا
    الكلمات الدلالية:
    حقوق الإنسان, تعذيب, تركيا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook