04:11 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    قال المدون السعودي المشهور محمد سعود، أمس الثلاثاء، إنه "يحب إسرائيل ويأمل بالسلام".

    وخلال مقابلة أجراها مع مجلة "عامي ماغازين" الناطقة باسم الجالية اليهودية في أمريكا، قال سعود إن "السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل أمر ممكن، ويجب بذل قصارى جهدنا من أجل السلام".

    وقام المدون السعودي، خلال المقابلة، مع الصحفي الإسرائيلي، بأداء الأغنية العبرية المعروفة "شالوم عليخم" باللغة العبرية.

    ​من جانبها، قالت صفحة "إسرائيل بالعربية" على "تويتر" إن "صحفي يهودي أمريكي زار السعودية وأجرى مقابلة في الرياض مع محمد سعود الذي استضافه على طعام يهودي حلال، مشيرة إلى أن سعود قال في المقابلة التي نشرتها مجلة "عامي" اليهودية الأمريكية: "أحب إسرائيل وإن شاء الله سيحل السلام بين الدولتين وفي الشرق الأوسط".

    وكانت إسرائيل أعلنت، يوم الأحد الماضي، أنها ستسمح لأول مرة للإسرائيليين بالسفر إلى السعودية في حالات معينة، تشمل رجال الأعمال الساعين للاستثمار.

    وأصدر وزير الداخلية الإسرائيلي أرييه درعي بيانا، بعد التشاور مع المؤسسة الأمنية الإسرائيلية، يقول إنه سيتم السماح للإسرائيليين بالسفر إلى السعودية في حالتين هما وجود أسباب دينية وهي الحج، أو لأسباب تتعلق بممارسة أنشطة تجارية مثل الاستثمار أو عقد اجتماعات وفي هذه الحالة يمكن أن تصل مدة السفر إلى تسعة أيام.

    إلا أن وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان قال، في مقابلة مع شبكة "سي.إن.إن" الأمريكية: "إن الإسرائيليين غير مرحب بهم، بعد أن سمحت إسرائيل لمواطنيها بزيارة المملكة في ظروف محددة".

    وقال الأمير السعودي: "سياستنا ثابتة. ليس لدينا علاقات مع دولة إسرائيل ولا يمكن لحاملي جوازات السفر الإسرائيلية زيارة المملكة في الوقت الحالي".

    انظر أيضا:

    كاتب سعودي للفلسطينيين: قضيتكم انتهت وإما أن تكونوا إسرائيليين أو تذهبوا إلى الأردن
    للمرة الأولى... صحفي إسرائيلي يعد تقريرا تلفزيونيا من جدة في السعودية
    هل يدخل الإسرائيليون المملكة العربية السعودية بجواز سفرهم؟
    خبراء يفسرون قرار سماح إسرائيل لمواطنيها بزيارة السعودية
    قرار إسرائيلي تاريخي بشأن العلاقات مع السعودية
    وزير الخارجية السعودي: الإسرائيليون غير مرحب بهم
    الكلمات الدلالية:
    القضية الفلسطينية الإسرائيلية, الأمير فيصل بن فرحان, إسرائيل, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook