23:51 GMT18 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    صفقة القرن (131)
    201
    تابعنا عبر

    قال رئيس جهاز المخابرات الداخلية "الشاباك" الإسرائيلي، إن الإعلان الأمريكي عن "صفقة القرن" يعني حلول كوارث على بلادنا وعواقب وخيمة. 

    حذر رئيس جهاز "الشاباك" الإسرائيلي السابق، الجنرال يورام كوهين، من عواقب وخيمة ستنتج عن تطبيق بنود الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط، المعروفة باسم "صفقة القرن" خاصة ضم إسرائيل لمناطق الضفة الغربية.

     وأجرت القناة العبرية "السابعة"، مساء اليوم، الأربعاء، حوارا مع كوهين، أوضح من خلاله أن هناك عواقب وخيمة للغاية للضم الإسرائيلي الأحادي الجانب في الضفة، منوها إلى وجوب أن يتم ذلك في حكومة وحدة إسرائيلية بدلا من حكومة انتقالية أو أقلية.

     وأوضح الجنرال يورام كوهين، قائلا: "على حد علمي نحن نبتعد عن كارثة حل الدولتين من الناحية الأمنية، لكن نسير على طريق باتجاه كارثة واحدة، وهي الدولة الواحدة، وهي دولة واحدة وجديدة.

    وحذر كوهين من اندلاع انتفاضة فلسطينية جديدة، خاصة مع فرض السيادة على الضفة الغربية وغور الأردن، وفصل الضفة عن قطاع غزة، كما أن إبقاء مدينة القدس تحت السيادة الإسرائيلية وإلغاء حق العودة للفلسطينيين يعني إقبال إسرائيل على تحديات خطيرة. 

    سبق وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ورئيس حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في البيت الأبيض، عن بنود وتفاصيل "خطة السلام" الأمريكية في الشرق الأوسط المعروفة إعلاميا باسم "صفقة القرن"، وتضمنت هذه الخطة العديد من البنود الاقتصادية، التي وصفها ترامب أنه من شأنها تمكين الشعب الفلسطيني من بناء مجتمع فلسطيني مزدهر وحيوي.

    وكان ترامب قد نشر الخريطة، وعلق عليها باللغة العربية: هذا ما قد تبدو عليه دولة فلسطين المستقبلية بعاصمة في أجزاء من القدس الشرقية.

    الموضوع:
    صفقة القرن (131)

    انظر أيضا:

    حظوظ تطبيق صفقة القرن وارتباطها بقرار عزل ترامب
    مهندس صفقة القرن يكشف تفاصيل "دولة فلسطين الجديدة"
    "صفقة القرن"... إلى مزبلة التاريخ
    الرئاسة الفلسطينية تعقد اجتماعا موسعا مع الفصائل الفلسطينية لمواجهة "صفقة القرن"
    فلسطينيون يوزعون خرائط "فلسطين التاريخية" رفضا لـ"صفقة القرن"
    الكلمات الدلالية:
    صفقة القرن, فلسطين, إسرائيل, الشاباك
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook