16:14 GMT07 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 52
    تابعنا عبر

    بعث الرئيس الفلسطيني محمود عباس، برسالة خطية "حادة" إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، هدد فيها بـ"كسر القواعد" وإلغاء التنسيق الأمني مع تل أبيب.

    وقالت "القناة 12" العبرية إن "الرسالة التي تأتي على خلفية الغضب الفلسطيني حيال "صفقة القرن"، سلمها وفد بقيادة وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ، إلى وزير المالية الإسرائيلية موشيه كحلون، لإيصالها إلى نتنياهو بعد عودته اليوم الخميس من موسكو".

    وقالت القناة الإسرائيلية إن الرسالة كتبت باللغة العربية وبخط يد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مشيرة إلى أن الرسالة جاءت فيها أن السلطة الفلسطينية ترى في "صفقة القرن" تخليا أمريكيا وإسرائيليا عن اتفاق أوسلو، وأنها ستخبر الجامعة العربية بذلك، وفق القناة.

    ونقلت عن عباس بأن "السلطة الفلسطينية لديها الحق في "كسر القواعد"، وإلغاء التنسيق الأمني مع إسرائيل، والتنصل من كل الاتفاقيات الموقعة مع تل أبيب".

    وقالت أيضا إن "الرئيس الفلسطيني رفض الرد على مكالمة هاتفية من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كما رفض رسالة شخصية بعث بها الأخير له عبر مستشاريه، دون تحديد تاريخ المكالمة أو الرسالة"، مضيفة أن عباس، لوّح في رسالته إلى نتنياهو بدعوة الشعب الفلسطيني للخروج إلى الشوارع والبدء في احتجاجات سلمية ضد إسرائيل.

    ومساء الثلاثاء الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في مؤتمر صحفي بواشنطن، الخطوط العريضة لـ"صفقة القرن"، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو، فيما رفضتها السلطة الفلسطينية وعدة دول أخرى.

    وتتضمن الخطة المكونة من 181 صفحة، إقامة دولة فلسطينية "متصلة" في صورة "أرخبيل" تربطه جسور وأنفاق، مع جعل مدينة القدس المحتلة عاصمة غير مقسمة لإسرائيل.

    انظر أيضا:

    عقب إعلان "صفقة القرن"... الطيران الإسرائيلي يقصف مواقع بقطاع غزة
    قائد المخابرات العسكرية الإسرائيلية: الشارع العربي سيحدد كيفية قبول صفقة القرن
    أول رد فعل من أمير قطر بعد إعلان ترامب عن صفقة القرن
    حقائق صفقة القرن... أهم 7 بنود في خطة ترامب للشرق الأوسط
    الخرائط والحدود واللاجئون… صحيفة عبرية تنشر البنود الكاملة لـ"صفقة القرن"
    الكلمات الدلالية:
    صفقة القرن, إسرائيل, فلسطين, بنيامين نتنياهو, دونالد ترامب, محمود عباس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook