13:55 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    صفقة القرن (152)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال يوسي بيلين، وزير العدل الإسرائيلي السابق، إن الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط "صفقة القرن"، خطة معادية لإسرائيل.

    أجرت شبكة "CNN"، مساء اليوم، الخميس، حوارا مع بيلين، أوضح من خلاله أن خطة السلام في الشرق الأوسط التي اقترحها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، هي في الواقع خطة معادية لإسرائيل، مضيفا أنه لا يمكن حل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي في ظل وجود بنيامين نتنياهو، رئيس حكومة تسيير الأعمال.

    وأوضح بيلين، الوزير الإسرائيلي السابق، ومفاوض اتفاق أوسلو، أن "صفقة القرن" ليست لإسرائيل، أو ليست موالية لبلاده، ولكنها معادية لإسرائيل، وبأن مصلحة بلاده الحقيقة أن تكون هناك دولة ديمقراطية يهودية في إسرائيل.

    وأكد بيلين أن الخطة لم تستمع أو تنظر إلى الطرف الفلسطيني، وهو أمر وصفه بـ"غير المعقول"، وبأن الجانب الفلسطيني لم يجانبه الصواب في عدم التعاون مع نظيره الأمريكي بما فيه الكفاية حول رؤيتهم للخطة، وبأن الخطة هي من طرف واحد، وبأنه لا يمكن الاحتفال بشكل أحادي الجانب.

    وجاءت تصريحات بيلين بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خطته "للسلام"، التي قال إنها "ربما تكون فرصة أخيرة للفلسطينيين"، وواجهت مواقف فلسطينية رسمية وشعبية وفصائلية رافضة ومنددة.

    والخطة الثنائية الأمريكية -الإسرائيلية التي طرحها ترامب بدعوى السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، جرى الإعلان عنها بمنأى عن السلطة الفلسطينية، التي تقاطع الحوار مع واشنطن منذ إعلان البيت الأبيض، في ديسمبر/ كانون الأول 2017، القدس عاصمة لإسرائيل.

    إنفوجراف - أهم بنود صفقة القرن
    © Sputnik /
    أهم بنود "صفقة القرن"
    الموضوع:
    صفقة القرن (152)

    انظر أيضا:

    السفير الفلسطيني في تركيا: مرحلة ما بعد "صفقة القرن" لن تكون كما قبلها
    عريقات: صفقة القرن هي خطة نتنياهو ومجلس المستوطنات وتبناها ترامب
    سفير فلسطين لدى تركيا: "صفقة القرن" دليل على انحياز واشنطن التام إلى إسرائيل
    مسؤول إيراني يحذر: صفقة القرن ستتحول إلى "مواجهة القرن"
    هل يوافق بوتين على "صفقة القرن"
    سمير جعجع للرئيس الفلسطيني: نحن معكم وصفقة القرن ولدت ميتة
    نتنياهو في موسكو لحشد تأييد لـ"صفقة القرن"
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, ترامب, صفقة القرن, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook