13:39 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    ندد آية الله العظمى علي السيستاني، المرجعية الدينية العليا لشيعة العراق، اليوم الجمعة، باستخدام القوة لإخلاء مخيمات المحتجين في جميع أنحاء البلاد، وجدد الدعوة لإجراء انتخابات مبكرة حرة ونزيهة.

    وقال السيستاني، الذي ألقى وكيل عنه خطبته أثناء صلاة الجمعة في مدينة كربلاء: "لقد مضت أربعة أشهر على بدء الحراك الشعبي المطالب بالإصلاح وتخليص البلد من براثن الفساد والفشل التي عمت مختلف مؤسسات الدولة ودوائرها، وفي خلال هذه المدة سالت الكثير من الدماء البريئة وجرح وأصيب الآلاف من المواطنين، ولا يزال يقع هنا وهناك بعض الاصطدامات التي تسفر عن مزيد من الضحايا الأبرياء".

    وأدان "استعمال العنف ضد المتظاهرين السلميين وما حصل من عمليات الاغتيال والخطف للبعض منهم ورفضها القاطع لمحاولة فض التجمعات والاعتصامات السلمية باستخدام العنف والقوة".

    كما أعرب عن رفضه "ما يقوم به البعض من الاعتداء على القوات الأمنية والأجهزة الحكومية وما يمارس من أعمال التخريب والتهديد ضد بعض المؤسسات التعليمية والخدمية وكل ما يخل ّ بأمن المواطنين ويضر بمصالحهم".

    وأكد ضرورة "الرجوع الى صناديق الاقتراع والإسراع في إجراء الانتخابات المبكرة ليقول الشعب كلمته، لتجنيب البلاد مزيدا ن المخاطر والمشكلات"، مشددا كذلك على ضرورة أن تكون هناك حكومة جديرة بالثقة وقادرة على تهدئة الأوضاع واستعادة هيبة الدولة.

    واختتم بإدانة "الخطة الظالمة التي كشف عنها مؤخرا لإضفاء (الشرعية) على احتلال مزيد من الأراضي الفلسطينية المغتصبة"، مؤكدة "وقوفها مع الشعب الفلسطيني المظلوم في تمسكه بحقه في استعادة أراضيه المحتلة وإقامة دولته المستقلة".

    انظر أيضا:

    الأمم المتحدة تقدم هدية للسيستاني وتشيد بدوره إزاء أزمة العراق
    السيستاني يندد بالمواجهة بين أمريكا وإيران على الأراضي العراقية
    السيستاني: يجب احترام سيادة البلاد وضمان حق العراقيين
    الكلمات الدلالية:
    علي السيستاني, احتجاجات, أخبار المظاهرات, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook