01:45 GMT12 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    حذر نائب وزير الخارجية المصري للشؤون الأفريقية، حمدي سند لوزا، من من الأدوار الخارجية الهدامة والمقوضة لفرص الاستقرار في ليبيا ودول الجوار ومنطقة الساحل.

    وخلال كلمته في أعمال الدورة الثامنة للجنة الأفريقية رفيعة المستوى حول ليبيا، والتي عُقدت بالعاصمة الكونغولية برازافيل في 30 يناير/كانون الثاني 2020، حذر من الأدوار الخارجية في ليبيا و"على وجه الخصوص ما يتم من نقل للإرهابين والمرتزقة من سوريا إلى ليبيا".

    واستعرض سند لوزا اتصالات مصر مع الدول الرئيسية الفاعلة لضمان شمولية التعاطي مع الأزمة، وعدم اختزالها في مسار محدد مع التذكير بضرورة العمل بالتوازي مع المسارات السياسية والاقتصادية والأمنية على السواء، بالإضافة إلى اللقاءات التي استضافتها القاهرة للبرلمانيين وللقيادات الليبية.

    ورحب سند لوزا بمقترح الرئيس الكونغولي عقد منتدى جامع في 2020 للمصالحة بين الليبيين، ودعا من جهة أخرى "إلى التدقيق في اختيار المُشاركين فيه، وأن يكون ولاؤهم الأول للدولة الليبية، وليس لأهداف ونوازع ضيقة أو خاصة".

    انظر أيضا:

    مشروع قرار أمام مجلس الأمن يطالب بسحب "المرتزقة" من ليبيا
    الخارجية الفرنسية: تركيا تنتهك اتفاقيات مؤتمر برلين بشأن ليبيا
    وزير الخارجية المصري: تركيا لا تتوانى في استقدام مقاتلين أجانب إلى ليبيا
    وزير الخارجية المصري يبحث مع نظيره الفرنسي الوضع في ليبيا هاتفيا
    الكلمات الدلالية:
    أفريقيا, ليبيا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook