02:20 GMT10 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    قالت إذاعة طهران، مساء اليوم الاثنين 3 فبراير/شباط، إن أصغر باشبور، أحد قادة فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قتل خلال معارك في سوريا.

    وقالت الإذاعة الإيرانية إن باشابور قتل خلال معارك مع تنظيمات إرهابية بالقرب من مدينة حلب.

    ​وأشارت الإذاعة إلى أن القائد في فيلق القدس، ينحدر من مدينة ري، جنوبي طهران، وكان في طليعة من توجهوا للحرب في سوريا برفقة اللواء قاسم سليماني، القائد الراحل لفيلق القدس.

    وقالت قناة "العالم" الإيرانية إن باشابور يعد أحد كبار القادة في فيلق القدس، وكان مسؤولا عن تنظيم العمليات الخاصة في سوريا.

    ويعد استهداف أصغر باشابور يأتي بعد شهر واحد من قتل سليماني عن طريق ضربة جوية أمريكية نفذت بطائرة بدون طيار بالقرب من مطار بغداد الدولي.

    وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية قتل قائد فيلق "القدس"، الجنرال قاسم سليماني، التابع للحرس الثوري الإيراني، يوم 3 يناير/كانون الثاني الجاري، في هجوم نفذته طائرة دون طيار، بينما وصفت إيران الهجوم بـ"إرهاب الدولة"، وتوعدت بالانتقام.

    وفي الثامن من الشهر الجاري، شنت إيران هجوما صاروخيا على قاعدتين عسكريتين في العراق، بينها قاعدة عين الأسد، التي تضم نحو 1500 جندي أمريكي.

    انظر أيضا:

    قائد الحرس الثوري الإيراني يتخذ إجراء جديدا بشأن فيلق القدس
    "لغة القوة"... قائد فيلق القدس يكشف طريقة الانتقام من قتلة سليماني
    واشنطن تتوعد قائد فيلق القدس الجديد بمصير سليماني
    إيران: تهديد واشنطن باغتيال قائد فيلق القدس يكشف حقيقة استخدامها للإرهاب
    الكلمات الدلالية:
    الحرب في سوريا, قاسم سليماني, الحرس الثوري الإيراني, فيلق القدس, حلب, سوريا, طهران, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook