15:03 GMT01 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 171
    تابعنا عبر

    في عملية مباغتة، سيطرت وحدات من الجيش السوري على أحد مقاطع الأوتستراد الدولي "حلب- اللاذقية" بعد سيطرتها على بلدة النيرب غرب مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي.

    وقال مراسل "سبوتنيك" في ريف إدلب أن وحدات من الجيش السوري تابعت عملياتها العسكرية في ريف إدلب الجنوبي الشرقي وسيطرت على بلدة النيرب بعد اشتباكات عنيفة مع مسلحي "جبهة النصرة" و"أجناد القوقاز" وحلفائهما في المنطقة.

    وأكد المراسل أن تمهيدا ناريا كثيفا مهد لسيطرة الجيش على البلدة الاستراتيجية التي تقع على الأوتستراد الدولي (M4) الواصل بين حلب عاصمة الصناعة السورية، وموانئ اللاذقية وطرطوس.

    وخلال العملية، دمرّت وحدات الصورايخ في الجيش السوري عددا كبيرا من عربات التنظيمين، كما أسفرت العملية عن مقتل وإصابة العشرات من المسلحين.

    وتشكل بلدة النيرب رأس مثلث متساوي الساقين تتوزع على رأسي قاعدته كل من مديني إدلب وأريحا، وبسيطرة الجيش السوري على النيرب، يكون قد اقترب حتى 8 كيلومترا من كليهما.

    وتقع بلدة "النيرب" على الطريق الواصل بين مدينتي "أريحا" و"سراقب" ومع قطعه تكون جبهة النصرة قد فقدت أحد خطوط إمدادها الرئيسية في المنطقة.

    انظر أيضا:

    أول تحرك عسكري تركي على خلفية تقدم الجيش السوري في إدلب
    بالضربة القاضية... الجيش السوري يصد أكبر هجوم معاكس لـ"النصرة"
    الجيش السوري يحرر بلدتين جديدتين ويستعد لاقتحام مدينة "سراقب" الاستراتيجية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook