13:45 GMT05 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    لقاء البرهان - نتنياهو (41)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    استنكر ساطع حاج، القيادي في الحزب الناصري، وقوى الحرية والتغيير السودانية، لقاء عبد الفتاح البرهان، رئيس المجلس السيادي السوداني مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

    وأشار حاج في تصريحات لـ"راديو سبوتنيك" إلى أن ذلك اللقاء جاء منفردا، ومن دون التشاور مع بقية أطراف نظام الحكم الجديد في مرحلة ما بعد الثورة.

    وأشار القيادي في الحرية والتغيير إلى أن ما أقدم عليه البرهان يعد خروجا على هذا النظام، خاصة وانه يتعلق بأمر تترتب عليه أشياء في غاية الخطورة على مستقبل السياسة السودانية والمنطقة .

    وتابع حاج، قائلا: "إسرائيل ستظل في نظرنا هي اللاعب الأمريكي لصالح المشروع الإمبريالي، لتفتيت المنطقة العربية ونهب ثرواتها لصالح هذا المشروع".

    واستمر بقوله: "في السودان لنا تجارب كثيرة مع إسرائيل، وذلك عندما تم فصل السودان إلى دولتين في العام 2011 كانت إسرائيل وراء هذا المشروع، وهي تسعى الآن لتكوين دولة ثالثة في غرب السودان" .

    وأكد ساطع الحاج أن مجلس الوزراء أصدر بيانا واضحا قال فيه إن هذا اللقاء تم من وراء ظهره ودون علمه، وهو الآن مجتمع مرة أخرى وسيعقبه اجتماع آخر بين مجلس الوزراء والمجلس المركزي لقوى إعلان الحرية والتغيير.

     وقال حاج:

    "عدم وجود جسم تشريعي (برلمان) حتى الآن، لا يمنع مساءلة البرهان وهو ما يتم مناقشته الآن".

    والتقى نتنياهو والبرهان سرا في عنتيبي في مقر الرئيس الأوغندي يوويري موسيفيني، واتفقا على تطبيع العلاقات تدريجيا، حسبما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية.

    ويمثل الاجتماع تحولا حادا بين البلدين، الأعداء في الماضي واللتين في حالة حرب. وقد ابتعد السودان – وهو بلد عربي مسلم في شمال شرق أفريقيا – عن نفوذ إيران بسبب تورط الأخيرة في اليمن، وأطاح بالدكتاتور عمر البشير منذ عام.

    وقال نتنياهو بعد الاجتماع إنه يعتقد أن السودان يسير في اتجاه جديد وإيجابي.

    ووفقا لمكتب نتنياهو، قال ذلك لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.

    وفي يوم الأحد، دعا بومبيو البرهان لزيارة واشنطن في مكالمة هاتفية، فيما ستكون أول رحلة كهذه يقوم بها زعيم سوداني منذ ثلاثة عقود.

    وقال مكتب نتنياهو إن البرهان عبر عن اهتمامه بتحديث بلاده وإخراجها من العزلة الدولية.

    وأكد مصدر إسرائيلي بحسب صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" يوم الاثنين، أن إسرائيل تتوقع أن تتمكن الخطوط الجوية الإسرائيلية من الطيران فوق السودان في المستقبل القريب.

    ولا يوجد في السودان حاليا رئيس حالي، حيث أن البلاد في خضم عملية انتقالية منذ إقالة الحاكم البشير في أبريل 2019. وفي عام 2009، وجهت المحكمة الجنائية الدولية الاتهام إلى البشير بسبب الفظائع التي ارتكبت في دارفور.

    والبرهان هو رئيس مجلس السيادة السوداني، وهي مجموعة مؤلفة من 11 عضوا تدير البلاد حتى نوفمبر/تشرين الثاني 2022، عندما يتم تحديد موعد إجراء انتخابات ديمقراطية.

    وفي سبتمبر/أيلول، بعد أيام فقط من أداء الحكومة السودانية الجديدة اليمين الدستورية، أشارت وزيرة الخارجية السودانية المعينة حديثا أسماء عبد الله إلى أن بلادها ستكون معنية بإقامة علاقات مع إسرائيل.

    الموضوع:
    لقاء البرهان - نتنياهو (41)

    انظر أيضا:

    السودان... ثلاثة اجتماعات مهمة لبحث لقاء البرهان ونتنياهو
    لقاء "بي بي" والبرهان وتطبيع العلاقات
    "جريء وشجاع"... مبارك يعلق على لقاء البرهان ونتنياهو
    تفاصيل لقاء الساعتين بين البرهان ونتنياهو
    الكلمات الدلالية:
    التطبيع مع إسرائيل, تطبيع العلاقات, تطبيع, بنيامين نتنياهو, نتنياهو, عبدالفتاح البرهان, قوى الحرية والتغيير, إسرائيل, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook