13:13 GMT03 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، إن علاقات الجوار التي تجمعه مع إسبانيا، بالنسبة للمغرب هي أفضل من علاقاته بالجزائر وموريتانيا.

    ذكر ذلك موقع "هيسبريس" المغربي، اليوم الأربعاء، مشيرا إلى أنه "رغم ما وضفه بـ"الأزمة الصامتة" بين الرباط ومدريد، بخصوص ترسيم الحدود البحرية، بوريطة، أكد أن أحسن علاقات الجوار بالنسبة للمغرب هي، التي تجمعه مع إسبانيا".

    وأضاف وزير الخارجية المغربي: "الرباط ومدريد تعتزمان بحث آليات جديدة لتعزيز الشراكة الاستراتيجية بينهما، خصوصا في الأمن ومحاربة الإرهاب والهجرة"، مضيفا: "للأسف هذه العلاقات غير موجودة مع الجارين الجزائري والموريتاني".

    جاء ذلك، خلال جلسة المصادقة على قانوني ترسيم الحدود البحرية للمملكة، بحسب الموقع، الذي أوضح أن العلاقات مع إسبانيا، لا يمكنها أن تتأثر بالجدل، الذي أثير حول مسألة ترسيم المياه.

    وقال وزير الخارجية المغربي: "المغاربة خلقوا تخوفا من ترسيم الحدود أكثر من الإسبان"، مشددا على أن مسألة ترسيم المياه البحرية مسألة سيادية للمغرب، جرت دون تشاور مع إسبانيا".

    وتابع: "لكن واجب الحوار يقتضي فتح نقاش معها، واصفا العلاقات مع الجار الشمالي بأنها جيدة جدا"، بحسب الموقع المغربي.

    وعن الخلاف بين المغرب وإسبانيا، بشأن ترسيمِ الحدود البحرية المتاخمة لجزر الكناري،  قال ناصر بوريطة: "المناطق الاقتصادية الخالصة والجرف القاري لا تتحدث عنها الاتفاقيات الدولية وقانون البحار بمنطق السيادة، بل بمنطق الاستغلال".

    ولفت الموقع إلى أن الخلاف بين المغرب وإسبانيا، يتمحور حول منطقة محاذية للجبل البركاني "تروبيك"، التي تبعد عن سواحل الأقاليم الجنوبية مئات الكيلومترات، وهي منطقة تخفِي احتياطيا كبيرا من المعادن والغازات، مثل الكوبالت والتيلوريوم والأتربة النادرة، التي تشكل مفتاحا لتطوير تقنيات جديدة.

    وتقول إسبانيا، إن "الجزر البركانية الواقعة قبالة سواحل الجنوب المغربي، تمثل امتدادا جيولوجيا لجزر الكناري، وبالتالي هي جزء من الجرف القاري الإسباني"، بحسب الموقع، الذي أشار إلى أن مدريد حاولت عام 2014، بعد سلسلة من الدراسات البحرية، السيطرة على المنطقة البركانية، التي تقع على بعد حوالي 269 ميلا، جنوب جزيرة "ال هييرو".

    وتلوح مدريد، بسلك الخطوات القانونية لمنع بسط سيطرة المغرب على الجزيرة البركانية، التي يوجد بها الجبل البركاني، الذي توجد بباطنه ثروة معدنية هائلة، بحسب الموقع المغربي، الذي أوضح أن مجلس المستشارين، صادق، الثلاثاء، على "مشروعي قانون يبسطان سيادة المغرب الكاملة على حدوده البحرية"، مشيرا إلى أنه من المقرر أن يتم نشرها في الجريدة الرسمية، خلال أيام، لتصبح سارية المفعول".

    انظر أيضا:

    إسبانيا ترفض سياسة فرض الأمر الواقع في ترسيم الحدود البحرية المغربية
    هل يلجأ المغرب للتحكيم الدولي بشأن ترسيم حدوده البحرية مع إسبانيا
    المغرب: ترسيم الحدود البحرية مسألة سيادية رغم معارضة إسبانيا
    إسبانيا تعلق على قرار البرلمان المغربي ترسيم الحدود البحرية
    الكلمات الدلالية:
    المغرب, موريتانيا, ترسيم الحدود البحرية, إسبانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook