00:26 GMT12 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    بعد أكثر من أربعة أشهر على اندلاع الاحتجاجات في العراق، أعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان، عن عدد القتلى.

    وبحسب المفوضية، قتل 543 شخصا منذ انطلاق المظاهرات بينهم 276 في بغداد وحدها. كما أشارت أن بين القتلى 17 من عناصر الأمن.

    وأضافت المفوضية أنه تم اغتيال 22 ناشطا، وفقد 72 آخرين يعتقد أن بعضهم لا يزالون محتجزين لدى الجهات التي قامت باعتقالهم، حسبما ذكرت وكالة "فرنس برس".

    ولفتت المفوضية الانتباه إلى أنه، كانت هناك 2700 عملية توقيف بحق نشطاء، لا يزال 328 منهم قيد الاحتجاز.

    تقول مصادر طبية لفرانس برس إن عدد المصابين بلغ نحو 30 ألفا منذ بداية التظاهرات، بينهم آلاف أصيبوا بطلقات نارية، علما أنّ الحكومة تتّهم مسلّحين مجهولين بالوقوف وراء عمليات إطلاق النار.

    ويواصل المتظاهرون في العاصمة بغداد، وعموم محافظات وسط، وجنوبي العراق، احتجاجاتهم الشعبية منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وحتى الآن، لحين تلبية مطالبهم وعلى رأسها اختيار رئيس مستقل لحكومة مؤقتة تمهد لانتخابات مبكرة تحت إشراف دولي.

    وأطلق الناشطون والمتظاهرون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حملات رفض واستنكار ضد تحول أصحاب القبعات الزرقاء من حامين إلى قامعين بالعصي، والتعذيب، بعد تمرير مرشح التسوية، محمد توفيق علاوي، لرئاسة الحكومة الذي كلف رئيس الجمهورية، برهم صالح، وسط رفض شعبي واسع في عموم محافظات الوسط، والجنوب، وساحة التحرير حيث خرجت مسيرات احتجاج حاشدة ترفض علاوي.

    انظر أيضا:

    طريقة التعرف على أحد ضحايا مظاهرات النجف تهز المجتمع العراقي... صور
    رئيس الوزراء العراقي المكلف يوجه طلبا إلى عبد المهدي بشأن المظاهرات
    بشرى سارة من رئيس الوزراء العراقي المكلف بشأن المعتقلين في المظاهرات
    الكلمات الدلالية:
    المفوضية العليا لحقوق الإنسان, المتظاهرين, أخبار المظاهرات, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook