18:54 GMT30 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    في السادس من فبراير/ شباط الجاري انتقد رئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان، المملكة العربية السعودية، بسبب "رفضها عقد اجتماع طارئ لمنظمة التعاون الإسلامي حول كشمير"، وفق ما ذكرته صحيفة "داون" الباكستانية.

    ونقلت الصحيفة الباكستانية عن رئيس الوزراء عمران خان قوله: "لا يمكننا حتى أن نجتمع معا في اجتماع منظمة التعاون الإسلامي حول كشمير".

    وقال خان، خلال زيارة مركز أبحاث في ماليزيا، إنه يشعر بالإحباط إزاء صمت منظمة التعاون الإسلامي تجاه قضية كشمير. وأضاف: "السبب هو أنه ليس لدينا صوت، وهناك انقسام تام بيننا. لا يمكننا حتى أن نجتمع معا في اجتماع منظمة التعاون الإسلامي حول كشمير".

    وفي أول رد فعل من المملكة على تصريحات عمران خان، أجرى وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، اتصالا هاتفيا بنظيره الباكستاني شاه محمود قريشي.

    وبحسب صحيفة "إكسبرس تريبيون" الباكستانية قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الباكستانية، أمس السبت، إن باكستان والمملكة العربية السعودية تفاوضتا على العمل سويًا من أجل "دفع قضية كشمير" - بما في ذلك من خلال برنامج منظمة التعاون الإسلامي.

    وجاء ذلك في المحادثة الهاتفية بين وزير الخارجية، شاه محمود قريشي، ونظيره السعودي فيصل بن فرحان.

    وقالت عائشة فاروقي، المتحدثة باسم خارجية باكستان، في بيان "تم تبادل الآراء حول العمل سويًا لدفع قضية كشمير، بما في ذلك من خلال منصة منظمة المؤتمر الإسلامي".

    وفي أغسطس/ آب الماضي، ألغت الحكومة الهندية بقيادة ناريندرا مودي حكمًا دستوريًا منح جامو المحتلة وكشمير استقلالًا محدودًا في "انتهاك صارخ لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وفي محاولة لجعل الأراضي المتنازع عليها جزءًا من الهند"، على حد وصف الصحيفة الباكستانية.

    وأثارت باكستان القضية في جميع المنتديات -بما في ذلك في الأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي- لتسليط الضوء عليها.

    ومن جهته أعرب وزير الخارجية قريشي عن تقديره لدعم المملكة العربية السعودية الثابت لقضية كشمير، بما في ذلك كعضو رئيسي في مجموعة الاتصال التابعة لمنظمة المؤتمر الإسلامي حول جامو وكشمير.

    كانت باكستان قد أطلقت أيضا مهمة سلام في الشرق الأوسط لتهدئة التوترات بين إيران والولايات المتحدة وإزالة عدم الثقة بين إيران والسعودية.

    وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية إن وزيري الخارجية اتفقا على الحفاظ على اتصال وثيق بالتطورات الإقليمية الأخيرة، بما في ذلك التوترات بين الولايات المتحدة وإيران وخطة السلام في الشرق الأوسط للرئيس دونالد ترامب.

    وقالت عائشة فاروقي: "أكد وزيرا الخارجية من جديد الأهمية الاستراتيجية للعلاقة بين باكستان والسعودية، وأكدا من جديد العزم المشترك على تعميق التعاون الثنائي في مختلف المجالات".

    وقالت صحيفة "داون" الباكستانية إنه بعد تأكيد رئيس الوزراء عمران خان مشاركة باكستان في القمة التي تستضيفتها ماليزيا، قرر في الساعة الحادية عشرة من يوم الخميس الماضي 6 فبراير/ شباط إلغاء مشاركته بسبب "ضغوط مارستها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة -الداعمان الماليان الرئيسيان للبلاد التي تعاني من ضائقة مالية".

    وجاء تقرير "داون" قبيل اجتماع كبار المسؤولين بالكتلة في جدة في 9 فبراير لإجراء الاستعدادات لمجلس وزراء خارجية دول التعاون الإسلامي.

    وأشارت الصحيفة الباكستانية إلى "الدعم الذي تقدمه الرياض ويعتبر ضرورة لأي تحرك في منظمة المؤتمر الإسلامي، التي تهيمن عليها المملكة العربية السعودية ودول عربية أخرى من الخليج".

    انظر أيضا:

    وكالة: الهند تجدد حبس 4 زعماء سياسيين في إقليم كشمير
    الهند تستأنف العمل بالسكك الحديدية في الجزء الذي تسيطر عليه كشمير
    الهند تستعد لإعادة خدمات الهواتف المحمولة جزئيا في كشمير
    مقتل 3 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة في كشمير الهندية
    وكالة: مقتل 57 شخصا بانهيارات جليدية في كشمير
    باكستان: روسيا يمكن أن تلعب دورا نشطا لحل "أزمة كشمير"
    هبوط اضطراري لمروحية عسكرية هندية بالقرب من إقليم كشمير
    الكلمات الدلالية:
    دول الخليج, الإمارات, السعودية, إقليم كشمير, كشمير, باكستان, منظمة التعاون الإسلامي, قمة التعاون الإسلامي, عمران خان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook