06:22 GMT30 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    علق الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، على الهجوم الانتحاري، الذي استهدف قوات الجيش الجزائري، اليوم الأحد، ووصفه بـ"العملية الإجرامية".

    وكتب تبون، على "تويتر": "بعد الاستشهاد البطولي لابن الأشاوس، بن عدة براهيم، المرابط على حدودنا مع مالي، في العملية الإجرامية ببرج باجي مختار"، مضيفا: "بحزن وأسى أعزي نفسي في هذا المصاب، وأعزي الأسرة الكبيرة للجيش الوطني الشعبي وعائلة الشهيد. إنا لله وإنا إليه راجعون".

    وقال تلفزيون النهار الجزائري، إن وزارة الدفاع، أعلنت، أن انتحاري على متن مركبة رباعية الدفع مفخخة اسهدفت مفرزة للجيش، وذلك صباح اليوم الأحد، بمنطقة تيماوين، الحدودية بالناحية العسكرية السادسة.

    وجاء في البيان أن العسكري المكلف بمراقبة المفرزة "تمكن من إحباط محاولة دخول هذه المركبة المشبوهة بالقوة، غير أن الانتحاري قام بتفجير مركبته متسببا في استشهاد الجندي الحارس".

    وتابع بيان وزارة الدفاع: "على إثر هذا الإعتداء الجبان، يتقدم السيد اللواء السعيد شنڨريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة بخالص التعازي والمواساة لأسرة الشهيد وذويه الطيبين، منوها باليقظة، التي تحلى بها أفراد المفرزة وتمكنهم من إحباط وإفشال هذه المحاولة اليائسة التي تبحث عن الصدى الإعلامي، مؤكدا عزم قوات الجيش الوطني الشعبي على مكافحة الإرهاب وتعقب المجرمين عبر كامل التراب الوطني حفاظا على أمن واستقرار البلاد".

    انظر أيضا:

    الجيش الجزائري يعلن القبض على إرهابي قبل تنفيذ عملية انتحارية تستهدف المظاهرات
    شنقريحة رئيسا لأركان الجيش الجزائري بصلاحيات كاملة
    الجزائر.. انتشار الجيش وتأمين الحدود الوطنية مع دول الجوار بتجهيزات متطورة
    إحباط هجوم انتحاري على الجيش الجزائري ومقتل عسكري... ورئيس الأركان يتحدث
    الكلمات الدلالية:
    الجيش الجزائري, الجزائر, عبد المجيد تبون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook