20:21 GMT13 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    صرحت وزارة الكهرباء والمياه والري السودانية، أن "الدول الأطراف في أزمة سد النهضة الأثيوبي (إثيوبيا، والسودان، ومصر) من المنتظر أن توقع مسودة اتفاق في حال تجاوز الخلافات حول المشروع"، وذلك قبيل ساعات من بدء جولة جديدة من الاجتماعات الوزارية حول المسألة في الولايات المتحدة.

    وقال وزير الري السوداني، في بيان له، اليوم الاثنين: "من المنتظر أن توقع الدول الثلاث المتأثرة بسد النهضة، بالأحرف الأولى، على مسودة اتفاق في حال تجاوز القضايا مثار الخلاف".

    وأوضح، أن "الفرق القانونية من الدول الثلاث والمراقبين واصلوا أعمالهم بواشنطن منذ الاجتماع الأخير لصياغة الاتفاقية في شكلها النهائي".

    وانطلقت الاجتماعات الأخيرة لسد النهضة في واشنطن يوم 28 يناير/ كانون الثاني، وكان مقررا لها أن تنتهي في اليوم التالي، إلا أنه تم تمديدها يومين متتاليين آخرين.

    وأعلنت وزارة الخارجية المصرية في بيان، يوم الجمعة الماضي، عن التوصل لاتفاق مبدئي مع السودان وأثيوبيا حول سد النهضة. وجاء في بيان الخارجية المصرية إنه "بعد جولات من المفاوضات المضنية والشاقة بين وزراء الخارجية والموارد المائية في مصر والسودان وإثيوبيا برعاية الولايات المتحدة الأمريكية ومشاركة البنك الدولي، وآخرها جولة المفاوضات التى عقدت فى واشنطن والتى امتدت لأربعة أيام كاملة خلال الفترة من 28 إلى 31 يناير 2020، صدر بيان مشترك عن الدول الثلاث".

    وكانت أربع اجتماعات سابقة لوزراء الري في مصر وأثيوبيا والسودان قد أخفقت في التوصل إلى اتفاق، حتى التاسع من يناير/ كانون الثاني الماضي، وهي سلسلة اجتماعات تم الاتفاق عليها في واشنطن في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وتضم الاجتماعات وزراء ري مصر والسودان وأثيوبيا، بوجود ممثل للولايات المتحدة وممثل للبنك الدولي، وتلى تلك الاجتماعات دعوة واشنطن لاجتماع بحضور وزراء الري والخارجية في الدول الثلاث، وبحضور للبنك الدولي ورعاية أمريكية.

    وأعلنت مصر في وقت سابق من 2019 وصول مفاوضات سد النهضة بين مصر والسودان وأثيوبيا إلى طريق مسدود، داعية إلى الاستعانة بالولايات المتحدة كوسيط، والتي دعت بدورها لاجتماع في واشنطن في التاسع من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، واتفق خلاله على عقد أربع اجتماعات بحضور أييركي وتمثيل للبنك الدولي بهدف الوصل لاتفاق بين الدول الثلاث.

    وبدأت أثيوبيا في 2011 في تشييد "سد النهضة" على النيل الأزرق، وتتخوف مصر من تأثير السد على حصتها من مياه النيل، والتي تبلغ 55.5 مليار متر مكعب سنويا، تحصل على أغلبها من النيل الأزرق.

    انظر أيضا:

    وزير الري المصري الأسبق: قواعد تشغيل "سد النهضة" هي القضية الأهم
    الخارجية المصرية تصدر توضيحا بشأن مفاوضات سد النهضة
    البيت الأبيض: ترامب يعبر عن تفاؤله بشأن سد النهضة
    إسرائيل تكشف حقيقة مشاركتها في بناء سد النهضة الإثيوبي والإضرار بمصر
    مصر تعلن التوصل لاتفاق مبدئي مع السودان وأثيوبيا حول سد النهضة
    إثيوبيا تعلن تفاصيل مهمة بشأن مفاوضات سد النهضة وتحذر من "الأخبار المزيفة"
    الكلمات الدلالية:
    وزارة الخزانة الأمريكية, مفاوضات سد النهضة, أزمة سد النهضة, سد النهضة, إثيوبيا, مصر, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook