11:04 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

     أعرب سفير جامعة الدول العربية لدى روسيا، جابر حبيب جابر، عن استغرابه من طرح البيت الأبيض للخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط على أنها "فرصة أخيرة" للفلسطينيين، هذا الطرح الذي بدا كإملاءات أو عرض "لا يمكن رفضه أو حتى مناقشته"، رغم إبداء الجانب العربي دائما استعداده للمفاوضات ولم يكن متشنجا في موقفه ولا رافضا للحوار.

    موسكو- سبوتنيك وقال جابر، في حوار خاص مع وكالة "سبوتنيك"، "منذ أن تبنت البلدان العربية المبادرة السعودية للسلام وتحولت إلى مبادرة عربية للسلام، أبدى الجانب العربي دائما استعدادا للمفاوضات ولم يظهر مواقف متشنجة أو رافضة للحوار".

    وأضاف "لكن الخطة الأمريكية المطروحة لا تحمل مقومات كافية لتكون أساسا للنقاش بين العرب والإسرائيليين، وللأسف فإن حديث أركان الإدارة الأمريكية عن أن الصفقة تمثل "فرصة أخيرة" للفلسطينيين تبدو وكأنها إملاءات أو عرض لا يُمكن رفضه أو حتى مناقشته".

    وأضاف السفير أن "الأمر في هذه الحالة يبدو منافيا لأبسط مبادئ العدالة والإنصاف، بل ومجافياً للمنطق وطبيعة الأشياء. فضلا عن كونه يبتعد عن الأسس القانونية التي وضعها المجتمع الدولي لمفاوضات التسوية السياسية".

    وشدد سفير جامعة الدول العربية على أنه "من المهم هنا التذكير بأن مناقشة أي أفكار أو خطط لا يجب أن تتحول إلى مرجعية قانونية جديدة لتسوية النزاع، لأن المرجعيات القانونية واضحة وعليها شبه إجماع دولي".

    انظر أيضا:

    كاتب فلسطيني: "صفقة القرن" قد تتأجل حال فشل نتنياهو في تشكيل حكومة بعد الانتخابات القادمة
    السفير الأمريكي يعترف بانحياز "صفقة القرن" لإسرائيل ويكشف السبب
    ماذا قال أمير الكويت لرئيس مجلس الأمة الذي ألقى "صفقة القرن" في القمامة
    مصدر: تأجيل التصويت في مجلس الأمن على مشروع القرار الفلسطيني بشأن "صفقة القرن"
    سفير الجامعة العربية بموسكو: صفقة القرن تحول لا يصب في صالح السلام والحل الدائم
    الكلمات الدلالية:
    صفقة القرن, نتنياهو, الجامعة العربية, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook