12:11 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    111
    تابعنا عبر

    افتتح الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، صباح اليوم الثلاثاء، مؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول "إيجبس 2020" في دورته الرابعة، والذي يمتد من 11 إلى 13 فبراير/ شباط.

    القاهرة - سبوتنيك. وبحسب بيان صادر عن وزارة البترول المصرية اعتبر وزير البترول طارق الملا المؤتمر "منصة متميزة باتت أحد عناصر تنفيذ استراتيجية وزارة البترول والثروة المعدنية بما تتيحه من فرصة كبيرة لمشاركة العالم قصص النجاح التي تحققت وكذلك الخطط والسياسات والإصلاحات والتطوير الجاري العمل به".

    وأشار الملا "إلى أن قطاع البترول مر بتحديات كبيرة في أعقاب ثورة يناير/ كانون الثاني 2011 وأنه كان يمثل تحديا للاقتصاد القومي نتيجة الصعوبات السياسية وعدم الاستقرار السياسي والأمني مما أدى لتراكم مستحقات الشركاء الأجانب وفقدان ثقة المستثمرين وتباطؤ الاستثمارات وتوقف العديد من المشروعات، ما أدى إلى عجز في إمدادات الغاز والوقود، وأن قطاع البترول خاض خلال الأربع سنوات الماضية أحد أقوى معارك التنمية والبناء والتغيير واستطاع تحويل الأزمات والتحديات إلى قصص نجاح ملهمة أشاد بها العالم ويجني ثمارها أبناء هذا الوطن".

    وأوضح الملا أن مساهمة قطاع البترول والغاز في الناتج المحلي الإجمالي بلغت 27 بالمئة، مشيرا إلى تحقيقه "فائض لأول مرة في الميزان التجاري فيما بلغت الاستثمارات الأجنبية في قطاع البترول التي تم تشغيلها وجاري تنفيذها حوالي تريليون جنيه منها 35 مليار دولار خلال السنوات الأربع الماضية وخفض مستحقات الشركاء الأجانب بأكثر من 80 بالمئة ما ساهم في استعادة الثقة وانعكس إيجابا على زيادة استثمار شركائنا الحاليين ودخول مستثمرين جدد، كما نجح قطاع البترول خلال الأعوام الأربعة السابقة في تحويل معدلات نمو قطاع الغاز من سالب 11 بالمئة إلى موجب 20 بالمئة"، ما ساعد على تحقيق مصر الاكتفاء الذاتي واستئناف التصدير"، بحسب البيان.

    وأضاف الملا "بلغ إنتاج الزيت الخام والغاز أعلى معدلاته في تاريخ مصر ليصل إلى 1.9 مليون برميل مكافئ في اليوم في شهر أغسطس/ آب 2019، كما انخفضت تكلفة مصروفات إنتاج البرميل المكافئ لتصل إلى 2.9  دولار للبرميل عام 2018/2019 مقارنة بـ 4.2 دولار للبرميل عام 2015/2016".

    كما أشار الملا إلى التطورات التي شهدها ملف تحويل مصر لمركز إقليمي لتجارة وتداول البترول والغاز، مؤكدا أن هذا الملف "شهد انطلاقة على كافة الأصعدة بدءا بتطوير البنية الأساسية وتعزيز أواصر التعاون مع شركائنا الدوليين والإقليميين وأن من أهم الخطوات العملية في هذا الصدد استئناف تصدير الغاز للأردن الشقيق وكذلك وصول الغاز من حقول شرق المتوسط لمصانع الإسالة بمصر وإعادة تصديره، كما تم التوقيع بالأحرف الأولى على ميثاق إنشاء منتدى غاز شرق المتوسط كمنظمة دولية مقرها القاهرة وذلك خلال 12 شهراً فقط منذ طرح مصر لهذه المبادرة بهدف تعزيز التعاون من خلال حوار منهجي وصياغة سياسات إقليمية لاستغلال أمثل لإمكانيات الغاز في المنطقة بشكل يسهم في تهدئة التوترات ومواجهة التحديات السياسية".

    ويشارك في المؤتمر 1600 شخصية ويتحدث فيه 270 من خبراء الصناعة محليا وعالميا، كما تشارك 14 دولة و15 شركة عالمية وأكثر من 450 شركة عارضة.

    انظر أيضا:

    مصر… السيسي يلتقي رئيس الوزراء الكندي في أثيوبيا
    السيسي يعرض استضافة قمة أفريقية بهدف إنشاء قوة مشتركة لمكافحة الإرهاب
    السيسي يوقع على تعديل بعض أحكام قانون هيئة الشرطة
    الكلمات الدلالية:
    السيسي, مصر, الغاز, البترول
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook