10:22 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال النائب في البرلمان اللبناني محمد خواجة، في حديث خاص لـ"سبوتنيك"، اليوم الأربعاء، إن التحديات التي تواجه الحكومة الجديدة كبيرة في كل المجالات، وتحديدا في الموضوع المالي والنقدي والاقتصادي.

    وأضاف النائب اللبناني لـ"سبوتنيك":

    أمس رئيس الحكومة حسان دياب كان واضحاً بهذا الأمر، وقال إننا نتعاطى مع ملفات ليست فقط مستحيلة بل صعبة، ولكن نستبشر خيرا مع كل اللبنانيين في الحكومة الجديدة الجدية من أهل الاختصاص، وحكومة رئيسها رجل جدي ويعمل بنمط جديد ولكن الإمكانات المالية ستكون عائقاً أمام الكثير من التقدم للحكومة.

    وشدد خواجة على أن "مجلس نواب سيكون إلى جانب الحكومة، حيث تنجز نقدرها، وحيث تخطئ ننتقدها ونساءلها".

    ولفت إلى أن "البيانات الوزارية تضع عناوين ولا تضع آليات تنفيذ العناوين في البيان، ولكن هناك جدية والبيان مختلف عن البيانات السابقة يكفي أنه يركز على موضوع الإنتاج، ولكن هناك عوائق كبيرة أمام الحكومة منها العائق المالي، والجميع يعلم مدى صعوبة الوضع المالي".

    وحول تواصل الاحتجاجات في الشارع اللبناني تحت عنوان لا ثقة في الحكومة قال خواجة: "أنا لا أوافق على لا ثقة في الحكومة، ما هو البديل عن الحكومة؟ الفوضى والفراغ؟ بالعكس اليوم لدينا حكومة نستطيع التعاون معها نسائلها ونتساعد معها، وهناك أصوات في الشارع من أحزاب كانت في السلطة، إذا حكومة الرئيس حسان دياب أوصلت الوضع في لبنان إلى ما نحن فيه؟ هل هي المسؤولة عن أزمة الكهرباء أو أزمة النقد والفساد المستشري؟ بالطبع لا".

    وأكد أنه "من حق الحكومة أخذ فرصة وكل النواب كلماتها كانت واضحة وحتى "القوات اللبنانية" في كلمتها قالت إنه من حقهم أخذ فرصة، القوى السياسية لها الحق في التأييد أو المعارضة، ولكن ليس لدينا حق في البديل، ما هو البديل، والذي لا يؤيد فليعطي بديلا أفضل، وأقول إن البديل الفوضى الشاملة، لبنان ممنوع أن يذهب إلى الفوضى، وظيفتنا حماية الاستقرار العام والحفاظ على النظام القائم في المؤسسات".

    وفي ملف النازحين السوريين قال خواجه: "إن الحكومة الحالية لا تفكر كالحكومة السابقة، طريقة العمل ستكون مختلفة، هناك بعض الأطراف التي تريد بقاء النازحين السوريين في لبنان، ولكن هناك مناطق في سوريا أكثر أمناً من لبنان ووضعهم الاقتصادي أفضل من وضعنا، وصلنا إلى الحضيض، وكبلد لم نعد باستطاعتنا حمل هذا العبء".

    وأشار النائب اللبناني إلى أن خروج لبنان من الأزمة الاقتصادية ليس سهلا ولكنه غير مستحيل، "هناك انسجام حكومي وهذا أمر مهم، وفي هذه الحكومة أصبح هناك موالاة ومعارضة".

    انظر أيضا:

    البرلمان اللبناني ينعقد لمنح الثقة للحكومة رغم المظاهرات...جدل حول تحركات القوات الأمريكية في العراق
    الحكومة اللبنانية تنال ثقة البرلمان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook