00:29 GMT29 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حذر برنامج الغذاء العالمي من انعكاسات تراجع سعر صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية على حياة المواطنين، لافتًا إلى أن ذلك التراجع سبب موجة غلاء طالت المواد الغذائية.

    القاهرة - سبوتنيك. وقال البرنامج، عبر حسابه على تويتر اليوم الأربعاء، "انخفضت قيمة الريال اليمني 15 بالمئة في الجنوب، وحوالي 7 بالمئة في الشمال، خلال الأسابيع الخمسة الماضية، هذا جعل الحياة أكثر صعوبة للعديد من الأسر في اليمن، وخاصة تلك التي تعيش في الخطوط الأمامية".

    وتابع:

    أصبح من الصعب جدا على الملايين الوصول للأسعار"، مشيرًا إلى أن "أكثر من 12 مليون شخص في اليمن يعتمدون على المساعدات الغذائية المقدمة من البرنامج لتلبية احتياجاتهم الأساسية.

    وشدد "البرنامج على ضرورة استمرار المساعدات الإنسانية بموازاة الجهود المبذولة لإحلال السلام وتحقيق الاستقرار في اليمن".

      ويعاني اليمن أزمة إنسانية هي الأسوأ في العالم بفعل معارك متواصلة من نحو خمس سنوات بين الجيش اليمني مدعوما بتحالف عسكري عربي تقوده السعودية وبين جماعة أنصار الله "الحوثيين". وبحسب الأمم المتحدة يحتاج 22 مليون شخص، أي نحو 75 بالمئة من عدد السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية، بما في ذلك 8.4 مليون شخص لا يعرفون من أين يحصلون على وجبتهم المقبلة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook