03:10 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 70
    تابعنا عبر

    قضى مواطن سوري وأصيب آخرون وتم أعطاب 4 مدرعات للجيش الأمريكي إبان مشادة كلامية بسبب منع إحدى دروياته من المرور عبر إحدى القرى الصغيرة بريف مدينة الحسكة السورية، ما لبثت أن تطورت إلى إطلاق نار وغارات لسلاح الجيش الأمريكي.

    أفاد مراسل "سبوتنيك" في محافظة الحسكة بأن حاجزا تابع للجيش العربي السوري يقع على أطراف قرية "خربة عمو" جنوب شرقي مدينة القامشلي شمال شرقي محافظة الحسكة، منع دورية أمريكية مكونة من 5 مدرعات من المرور عب الحاجز.

    وأضاف المراسل نقلا عن شهود عيان كانوا في الموقع أن: "مشادات كلامية ساخنة دارت بين الطرفين، قبل أن يتدخل سكان القرية لمؤازرة الحاجز عبر رمي الدورية الأمريكية بالحجارة وترديد الشعارات المنددة بالوجود الأمريكي، لتقوم القوات الأمريكية التي ظهرت علائم الارتباك والخوف على محيا جنودها، بإطلاق الرصاص الحي، ما أدى لاستشهاد الشاب فيصل خالد المحمد وإصابة كل من حميد سليمان العرب وأحمد خليل الجمعة وعبد الباقي الصالح"، وجميعهم من سكان القرية".

    وتابع المراسل: وفور بدء قوات الجيش الأمريكي بإطلاق الرصاص الكثيف على مجموعة المدنيين عند الحاجز، قام سكان القرية بمهاجمة الدورية الأمريكية وإعطاب 4 مدرعات أمريكية من أصل 5، وفي هذه الأثناء وصلت طائرات حربية تابعة لسلاح الجو الأمريكي وأرخت جدار الصوت في الأجواء قبل أن تبدأ بقصف محيط قرية "خربة عمو" بقنابل صوتية وغازية للتغطية على  المدرعات الأمريكية  التي انسحبت من محيط القرية.

    وأضاف المراسل بأن دورية تابعة للشرطة العسكرية الروسية مؤلفة من ثلاث مدرعات دخلت فور الحادث إلى قرية "خربة عمو" وأجبرت قوات الاحتلال الأمريكي على الانسحاب وعدم تأجيج الوضع بشكل أكبر في القرية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook