16:40 GMT26 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال وزير الإعلامي اليمني معمر الإرياني، إن تخفيض بعض الدول المانحة، والأمم المتحدة، والمنظمات الإغاثية، حجم عملياتها في مناطق سيطرة "الحوثيين"، يمثل نتيجة طبيعية لممارساتهم.

    وكتب على "تويتر"، اليوم الأربعاء: "إعلان وعزم عدد من الدول المانحة والأمم المتحدة والمنظمات الإغاثية وقف وتخفيض حجم عملياتها في مناطق سيطرة الميليشيا الحوثية نتيجة طبيعية لممارسات الميليشيا من نهب وسلب وبيع ومصادرة المساعدات الانسانية، وعرقلتها لجهود تلك المنظمات"، مشيرا إلى أن هذا الأمر "وصل إلى حد اعتقال وطرد موظفين".

    وكتب في تدوينة أخرى: "ممارسات الميليشيا الحوثية، التي قادت لاتخاذ هذا القرار، تؤكد عدم اكتراثها بالأوضاع الإنسانية في مناطق سيطرتها وانتهاجها سياسة الإذلال والإفقار والتجويع بحق المواطنين".

    وتابع: "يضاف إلى ذلك استثمار هذا الملف الإنساني، للتربح والمزايدة السياسية والإعلامية، أمام الرأي العام المحلي والدولي".

    واتهم القيادي في جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، محمد علي الحوثي، السبت الماضي، المنظمات التابعة للأمم المتحدة بالتلاعب في تنفيذ مشاريعها في اليمن، مشيرا إلى أن "هناك تلاعبا كبيرا للمنظمات بأموال المانحين وعدم القبول بتخصيصها لما يخدم المواطن".

    ومنذ مارس/ آذار 2015، ينفذ تحالف عسكري تقوده السعودية وبمشاركة قوات الحكومة اليمنية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، عمليات عسكرية ضد مسلحي جماعة "أنصار الله".

    وقد اجتمعت أطراف النزاع في اليمن في ديسمبر/كانون الأول 2018، لأول مرة منذ عدة سنوات، على طاولة المفاوضات، التي نظمت تحت رعاية الأمم المتحدة في ستوكهولم. وتمكنوا من التوصل إلى عدد من الاتفاقيات المهمة، لا سيما بشأن تبادل الأسرى، ووقف إطلاق النار في مدينة الحديدة الاستراتيجية ووضعها تحت سيطرة الأمم المتحدة.

    انظر أيضا:

    اليابان تقدم مساعدات إنسانية لليمن بقيمة 12.9 مليون دولار
    ظريف يعرب عن استعداد بلاده لإرسال مساعدات إنسانية لليمن
    القوات اليمنية المشتركة: التحالف سهل مرور مساعدات من الصليب الأحمر
    الأمم المتحدة: 80 في المائة من سكان اليمن بحاجة إلى المساعدة الإنسانية
    8 من كل 10 يمنيين يعيشون على المساعدات
    الكلمات الدلالية:
    المساعدات الإنسانية, الحوثيين, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook