22:20 GMT03 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    قال السفير الروسي لدى العراق، مكسيم مكسيموف، إنه من السابق لأوانه التكلم عن النصر النهائي على تنظيم "داعش" الإرهابي ( المحظور في روسيا) في العراق، مشيراً إلى نشاط مجموعات صغيرة وتواجد خلايا نائمة في المحافظات.

    موسكو- سبوتنيك. وقال مكسيموف لوكالة "سبوتنيك" اليوم الخميس: "بالطبع، من السابق لأوانه التحدث عن النصر النهائي على داعش، مع أنه لا يمكن ألا نعترف بأن التنظيم تكبد خسائر جدية في هذه الفترة. مع ذلك هناك مجموعات صغيرة من المسلحين يواصلون نشاطهم في العديد من المحافظات. تعمل كخلايا نائمة".

    وأشار إلى أن الهيئات الأمنية العراقية تمكنت من تعزيز نفسها خلال مدة العملية ضد داعش في فترة 2014-2017 وتتمكن اليوم من أداء الكثير من المهام في مجال مكافحة الإرهاب وضمان أمن البلد.

    وأضاف "لذلك اليوم يزداد أهمية دور تبادل المعلومات الاستخباراتية، والعمل الوقائي من العمليات الإرهابية وضمان الأمن في المدن العراقية".

    وأعلن العراق في العاشر من كانون الأول/ديسمبر 2017، تحرير كامل الأراضي العراقية من تنظيم "داعش" بعد انتهاء كافة المعارك التي خاضتها القوات العراقية المشتركة ضد التنظيم الإرهابي.

    وتشارك روسيا منذ أواخر شهر أيلول/سبتمبر 2015، في عمل مركز تستضيفه العاصمة العراقية بغداد، يضم أيضا - إيران وسوريا والعراق، ممن يحاربون تنظيم داعش. وتتمثل مهمة المركز في جمع وتبادل المعلومات في مجال محاربة تنظيم "داعش"، بالإضافة إلى تحليل المعلومات حول الوضع الراهن، في منطقة الشرق الأوسط، للمساهمة في الحرب ضد الإرهاب، وتسليم المعلومات بشكل سريع إلى رؤساء هيئات الأركان في الدول المعنية. واتفقت روسيا مع الأردن أيضاً على التنسيق بين عسكريي البلدين حول الوضع في سوريا.

    انظر أيضا:

    الجيش العراقي يدشن منظومة قتال روسية خارقة لتدمير فلول "داعش"... صور
    حصيلة البحث عن العراقيات الإيزيديات والمختطفين في أسواق نخاسة "داعش"
    العراق يستغني عن التحالف الدولي في عملية "الأبطال" لتطهير الأرض من "داعش"
    القوات العراقية تتقدم سريعا وتدمر صواريخ "داعش" قرب الأردن وسوريا (صور)  
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الحرب على داعش في العراق, المستفيد من الحرب على داعش, أخبار الحرب على داعش, الحرب على داعش
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook