02:30 GMT31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 08
    تابعنا عبر

    اعتقلت مجموعة مسلحة تتبع لـ"قوات سوريا اليمقراطية" فريقاً إغاثيا بعد تقديمه مساعدات إنسانية لسكان قرية "خربة عمو" التي هاجمتها قوات الاحتلال الأمريكي قبل يومين، وقتلت أحد أطفالها بعد رفضهم دخول دورية أمريكية إلى قريتهم.

    وأفاد مراسل "سبوتنيك" في محافظة الحسكة أن  تنظيم "قسد" اعتقل قبل قليل (مساء الجمعة 14 شباط / فبراير) فريقاً تابعاً لفرع  منظمة الهلال الأحمر العربي السوري في محافظة الحسكة، فور انتهائهم من عمليات توزيع مساعدات وسلال غذائية على سكان قرية "خربة عمو" بريف مدينة القامشلي الجنوبي الشرقي.

    أفاد، مصدر في مجلس إدارة منظمة الهلال الأحمر العربي السوري، لمراسل "سبوتنيك" بأن قوة مسلحة تتبع لما يسمى "قوات الأسايش"، الجناح الأمني لتنظيم "قسد"، اعتقلت (16 متطوعاً) من فرع الهلال الأحمر العربي السوري بينهم منسق العمليات الميدانية "وسيم محمد"، والمنسق الإعلامي لفرع الهلال الأحمر العربي السوري "زياد زكريا" واقتادوهم لجهة مجهولة.

    كما احتجز تنظيم "الأسايش" المدعوم من القوات الأمريكية 4 سيارات حقلية وسيارتين نوع جيب وشاحنتين لنقل المساعدات.

    وأضاف المصدر أن الفريق كان بمهمة إنسانية وبالتنسيق مع الجهات الحكومية والمحلية في محافظة الحسكة لتوزيع مساعدات غذائية لمواطنين سوريين بحاجة ماسة للمساعدة.

    وطالب المصدر ما يسمى "قوات الأسايش" بالإفراج الفوري عن فريق الهلال الأحمر العربي السوري حفاظاً على سلامتهم، وتحميلهم المسؤولية الكاملة عن ذلك.

    يذكر بأن قرية "خربة عمو" بريف القامشلي اعترض سكانها بمساندة الجيش العربي السوري دورية تتبع لقوات الاحتلال الأمريكي ومنعوها من المرور في قريتهم التي قتلت طفلاً منهم وأصابت ثلاثة آخرين بجروح وقامت بقصف قريتهم بالطيران الحربي.

    يشار أن مدينة القامشلي شمال شرقي سوريا يتواجد فيها مكتب يتبع للأمم المتحدة حيث يعمل فيه ممثلون عن جميع المنظمات الدولية بالتنسيق مع الحكومة السورية في دمشق والحسكة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook