23:02 GMT10 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أحطبت قوات خفر السواحل الجزائرية، اليوم الاثنين، محاولات هجرة غير شرعية لـ112 شخصا نحو أوروبا.

    وقالت قوات خفر السواحل في بيان: "تدخلت الوحدات في الساعات الأولى من صبيحة اليوم على مستوى سواحل وهران ومستغانم والشلف غربي البلاد، وعلى مستوى سواحل عنابة شرقي البلاد وأحبطت محاولات عدة للهجرة غير الشرعية نحو أوروبا، بحسب قناة "البلاد" الجزائرية.

    وأضاف البيان أن قوات خفر السواحل أوقفت 112 شابا من بينهم أطفال قصر كانوا على متن قوارب تقليدية الصنع وهم يحاولون بلوغ الضفة الغربية.

    وبحسب البيان، أحيل الموقوفون إلى الجهات الأمنية المختصة، حيث تم إيداعهم رهن الحبس المؤقت في انتظار مثولهم للمحاكمة.

    كما أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية ضبط عنصري دعم للجماعات الإرهابية بولاية باتنة شمال شرقي البلاد، "في إطار مكافحة الإرهاب وبفضل استغلال المعلومات".

    وفي أبريل/نيسان من العام 2018، أعلنت الحكومة الجزائرية تخصيص 20 مليون دولار أمريكي، لمواجهة تدفق المهاجرين النازحين من دول الساحل الأفريقي و"إعادة ترحيلهم إلى بلدانهم".

    وتشير الإحصائيات إلى وصول 500 مهاجر غير شرعي إلى الجزائر بشكل يومي، ما يعادل 90 ألفا سنويا، وهو رقم تراه الحكومة "مقلقا" وفقا لبيانات رسمية.

    الكلمات الدلالية:
    الأمن, الجيش الجزائري, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook