22:01 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 00
    تابعنا عبر

    نفى وزير الإعلام السوداني، فيصل محمد صالح، وصول أي وفد من المحكمة الجنائية الدولية للخرطوم، لبحث تسليم المتهمين في جرائم دارفور.

    وقال الوزير في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء، إن هناك مشاورات جارية معهم (فقط المحكمة)، دون الإشارة إلى مزيد من التفاصيل.

    وكانت وسائل إعلام تداولت أنباء أمس الاثنين عن وصول وفد من المحكمة إلى الخرطوم لبحث القضية.

    وكان صالح، قال في تصريحات مع وكالة "الأناضول"، إن "هناك اتفاق على مثول الرئيس المعزول البشير أمام المحكمة الجنائية الدولية".

    وتابع: "كل الاحتمالات مطروحة حول هذا الأمر، ولم يتم التواصل حتى الآن مع المحكمة بشأن كيفية وطريقة المثول أمام الجنائية الدولية في الخرطوم أم لاهاي (مقر المحكمة)".

    ومضى قائلا: "كل الاحتمالات واردة بشأن مثول المطلوبين للجنائية، بمن فيهم البشير، لتحقيق العدالة، ولا زالت المشاورات مستمرة حول طريقة مثولهم".

    ويواجه البشير مذكرتي اعتقال أصدرتهما بحقه المحكمة الجنائية الدولية عامي 2009 و2011 في خمس تهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وتهمتين بجرائم حرب وثلاث تهم إبادة جماعية، على صلة بالنزاع في إقليم دارفور.

    ومنذ الإطاحة به في أبريل/ نيسان الماضي، ظل البشير في سجن بالعاصمة السودانية الخرطوم بتهمة الفساد وقتل المتظاهرين، إضافة إلى تهم بارتكاب جرائم حرب، توجهها له المحكمة الجنائية الدولية.

    واندلع الصراع في دارفور في 2003، بعد أن ثار متمردون أغلبهم ليسوا من العرب على حكومة الخرطوم. واتهمت قوات الحكومة وميليشيا تم حشدها لقمع التمرد بارتكاب أعمال وحشية واسعة النطاق.

    انظر أيضا:

    "كل الاحتمالات مطروحة"... تطورات جديدة بشأن مثول البشير أمام الجنائية الدولية
    وزير الإعلام السوداني: قد يتم تسليم البشير لمحكمة الجنايات الدولية
    الكشف عن 3 سيناريوهات لمحاكمة البشير عبر الجنائية الدولية
    الكلمات الدلالية:
    المحكمة الجنائية الدولية, دارفور, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook