18:22 GMT30 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    قال رئيس الحكومة العراقية المكلف، محمد توفيق علاوي، إنه في حال لم تنل الحكومة الثقة في البرلمان العراقي، فهذا يعني أن هناك جهات ما زالت تعمل من أجل استمرار الأزمة في البلاد.

    القاهرة- سبوتنيك. وأكد علاوي في كلمة متلفزة، اليوم الأربعاء "إذا لم تمرر (الحكومة) فاعلموا أن هناك جهات لا زالت تعمل من أجل استمرار الأزمة من خلال الإصرار على عدم تنفيذ مطالبكم وتعمل كذلك على استمرار المحاصصة والطائفية والفساد".

    وأضاف "سنعرض لشعبنا الكريم البرنامج الحكومي بشكل كامل بالتوقيتات المحددة".

    ودعا علاوي البرلمان إلى عقد جلسة استثنائية، يوم الاثنين المقبل، لمنح الثقة لحكومته، مشيرا إلى أنه سيباشر بالتحقيق حول كل ما وقع في ساحات الاحتجاج فور منح حكومته الثقة "أدعو مجلس النواب الموقر رئاسة وأعضاء لعقد جلسة استثنائية للتصويت على منح الثقة الاثنين المقبل 24 شباط/ فبراير". 

    هذا وأعلن علاوي في وقت سابق، اقترابه من تحقيق إنجاز تاريخي في تشكيل الحكومة العراقية الجديدة.

    وقال علاوي في تغريدة على منصة التواصل الاجتماعي "تويتر" "اقتربنا من تحقيق إنجاز تاريخي يتمثل بإكمال كابينة وزارية مستقلة من الأكفاء والنزيهين من دون تدخل أي طرف سياسي، وسنطرح أسماء هذه الكابينة خلال الأسبوع الحالي إن شاء الله بعيدا عن الشائعات والتسريبات".

    وأضاف رئيس مجلس الوزراء العراقي المكلف "نأمل استجابة أعضاء مجلس النواب والتصويت عليها من أجل البدء بتنفيذ مطالب الشعب".

    وأعلنت حكومة عادل عبد المهدي في العراق استقالتها، في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، على خلفية الاحتجاجات العنيفة التي بدأت في أوائل أكتوبر/ تشرين الأول الماضيين، والتي تطالب بإقالة الحكومة وإجراء انتخابات برلمانية مبكرة، بعد تردي الأوضاع الاقتصادية وسوء مستوى الخدمات الأساسية.

    انظر أيضا:

    علاوي: الحكومة المقبلة مهمتها محاسبة قتلة المتظاهرين والتهيئة للانتخابات
    قيادي في التيار الصدري: علاوي قد يلجأ إلى حكومة مصغرة تخلو من الوزارات السيادية
    الكلمات الدلالية:
    الثقة, البرلمان, الحكومة العراقية, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook