02:58 GMT06 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، اليوم الأربعاء، يوم 22 شباط/ فبراير من كل سنة "يوما وطنيا للأخوة والتلاحم بين الشعب وجيشه من أجل الديمقراطية"؛ حسبما جاء في بيان لرئاسة الجمهورية.

    الجزائر - سبوتنيك. جاء في بيان رئاسة الجمهورية أن "يوم 22 شباط/ فبراير يخلد الهبة التاريخية للشعب في الثاني والعشرين من شباط/ فبراير 2019، ويحتفل به عبر جميع التراب الوطني من خلال تظاهرات وأنشطة تعزز أواصر الأخوة واللحمة الوطنية، وترسخ روح التضامن بين الشعب وجيشه من أجل الديمقراطية".

    يذكر أن المرسوم الذي وقعه الرئيس وأعلنه أثناء لقائه الدوري مع وسائل الإعلام الوطنية، سيبث على شاشات التلفزيون مساء غد الخميس.

    ومن المرتقب أن تشهد الجزائر، مسيرات في مختلف ولايات الوطن يوم الجمعة القادم، تخليدا للذكرى الأولى لبداية الحراك الشعبي في 22 فبراير 2019، الذي انطلق بعد ترشح الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة رغم حالته الصحية.

    انظر أيضا:

    الحراك الشعبي يرفع الجزائر في مؤشر الديمقراطية
    محلل سياسي: الحراك الشعبي لن يوقف منح الثقة للحكومة اللبنانية الجديدة
    الكلمات الدلالية:
    وطنية, مناسبة, الحراك الشعبي, عبد المجيد تبون, الرئيس الجزائري
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook