01:59 GMT12 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال عضو مجلس شورى حركة النهضة، جلال الورغي، إن إعلان تشكيل الحكومة التونسية الجديدة، تم بعد اتفاق رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ مع حركة النهضة و عدة أحزاب أخرى، تضمن إجراء بعض التعديلات عليها.

    وأوضح في حديثه ضمن برنامج "عالم سبوتنيك"، إلى أن "الأحزاب ومنها النهضة طالبت بالتوقف عند بعض الأسماء وتعديلها وهو ما حصل، إلى جانب الحرص على توسيع الحكومة، وهو مالم يحدث بالشكل المطلوب".

    ولفت إلى أنه "تم إبعاد الذين أثيرت حولهم تساؤلات من الأحزاب على غرار وزراء الخارجية والداخلية والاتصالات".

    واعتبر أن الحكومة الحالية في النهاية هي حكومة أمر واقع، مؤكدا أن النهضة ستؤيدها وتمنحها الثقة، رغم ملاحظات حركة النهضة عليها وعلى طريقة ومسار تشكيلها".

    وأكد أن "الحكومة ستحظى بثقة البرلمان، و كنا نتمنى أن يكون الحزام السياسي الذي تتمتع به الحكومة أوسع، ورغم ذلك سيمنحها البرلمان الثقة".

    وبين أنه ستكون هناك "متابعة لتنفيذ برنامجها الذي يعبر عن تطلعات الشعب التونسي لا سيما مع وجود تحديات اقتصادية واجتماعية كبيرة فضلا عن استكمال المؤسسات الدستوية على غرار المحكمة الدستوية رغم أهميتها".

    انظر أيضا:

    حركة النهضة توافق على منح الثقة لحكومة الفخفاخ
    قيادي بـ"النهضة" التونسية: الحركة لا تفضل إجراء انتخابات برلمانية مبكرة
    تونس... حركة النهضة تواصل دعم الجملي وتقرر منح الثقة لحكومته غدا
    الغنوشي: حركة "النهضة" لن تشارك في حكومة يشارك فيها حزب "قلب تونس"
    رسميا... الرئيس التونسي يكلف مرشح حركة النهضة الحبيب الجملي بتشكيل الحكومة
    الكلمات الدلالية:
    تونس, أخبار, رئيس وزراء تونس إلياس الفخفاخ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook