22:43 GMT04 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك (32)
    0 10
    تابعنا عبر

    يشيع جثمان الرئيس المصري الأسبق، حسني مبارك، الذي وافته المنية اليوم الثلاثاء، في جنازة عسكرية، وذلك بحسب  ما ذكرته وسائل إعلام مصرية.

    ذكرت مواقع مصرية أنه تقرر تشييع جثمان مبارك فى جنازة عسكرية بحضور رسمي رفيع المستوى للدولة، كونه أحد كبار قادة القوات المسلحة فى حرب 6 أكتوبر/ تشرين الأول.

    وينص القانون المصري رقم 35 لسنة 1979، على تكريم كبار قادة القوات المسلحة خلال حرب أكتوبر 1973 والاستفادة من الخبرات النادرة للأحياء منهم.

    كما ذكرت مصادر مقربة من أسرة الرئيس الأسبق أنه سيتم تشييع الجثمان من مسجد المشير طنطاوي بمنطقة التجمع الخامس.

    وتوفي مبارك، اليوم الثلاثاء، عن عمر ناهز الـ92 عاما، ولم تصدر أسرة الرئيس الأسبق أي بيانات رسمية حول الوفاة.

    من جانبه، قال فريد الديب، محامي مبارك، إن "الرئيس الأسبق عانى من مضاعفات مرضية خلال الـ24 الساعة الماضية، بعد إجراء عملية جراحية منذ أكثر من أسبوعين".

    وتابع محامي أسرة مبارك "مبارك توفي، فجر اليوم تعرض لأزمة صحية كبيرة".

    وأضاف "تم وضع حسني مبارك خلال الساعات الأخيرة قبل وفاته على جهاز التنفس الصناعي".

    وأشار فريد الديب إلى أن أسرته بالكامل كانت في المستشفى الموجود فيها، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة في الساعات الأولى من صباح اليوم.

    وكان نجل حسني مبارك قد أعلن، في 24 يناير/ كانون الثاني الماضي، أن والده أجرى عملية جراحية.

    وكتب علاء مبارك عبر حسابه الرسمي "تويتر"، أن والده أجرى عملية جراحية، دون أن يفصح عن تفاصيلها.

    وتولى مبارك منصب رئيس الجمهورية منذ أكتوبر، تشرين الأول عام 1981وحتى 11 فبراير/ شباط 2011. وأجبر على ترك السلطة بعد احتجاجات شعبية استمرت 18 يوما، طالبت برحيله ومحاكمته.

    الموضوع:
    وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك (32)

    انظر أيضا:

    محمد أبو تريكة يعلق على وفاة مبارك
    فريد الديب يكشف حقيقة وفاة حسني مبارك
    آخر ظهور للرئيس المصري الأسبق حسني مبارك قبل وفاته... صورة
    تفاصيل الساعات الأخيرة قبل وفاة حسني مبارك
    أول تعليق من أسرة حسني مبارك على وفاته
    الكلمات الدلالية:
    علاء مبارك, محمد حسني مبارك, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook