01:30 GMT15 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    صرح عبد الهادي الحويج، وزير الخارجية بالحكومة المتمركزة في شرق ليبيا، اليوم الأربعاء، أن الحكومة، الموازية للحكومة المعترف بها دوليا في طرابلس، لا يمكنها إجبار رجال القبائل في شرق البلاد على رفع حصار حقول النفط الذي وصفه بأنه قرار شعبي.

    ونقلت "رويترز" عن الحويج قوله للصحفيين في جنيف إنه "لا يمكن استخدام القوة لرفع الحصار وزعم أن حكومة طرابلس تستخدم إيرادات النفط لدفع أجور المرتزقة".

    وأكد أيضا أن حكومته لن تشارك في المحادثات السياسية المقرر أن تبدأ في جنيف اليوم، وقال إنه لم يتم الاتفاق مع بعثة الأمم المتحدة على تشكيل الوفد.

    يذكر أن ليبيا تكبدت خسائر مالية هائلة بسبب القيود المفروضة على منشآت النفط، التي تشكل نحو 95% من إيرادات الحكومة، منذ اشتداد الصراع بين طرفي النزاع في البلاد أواخر الشهر الماضي.

    ووفقًا لمؤسسة النفط الوطنية، فإن الاضطرابات الأخيرة كلفت البلاد 2.1 مليار دولار منذ الرابع والعشرين من يناير/ كانون الثاني، حيث تراجع إنتاج النفط إلى 122.4 ألف برميل يوميًا من 1.22 مليون برميل قبل إعلان القوة القاهرة الشهر الماضي.

    ويعكس ذلك تأثير الصراع بين حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من قبل الأمم المتحدة والتي تتخذ من طرابلس مقرًا لها، وبين الجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر ويتخذ من بني غازي مقرًا له، ويشن هجومًا على العاصمة منذ أبريل/ نيسان.

    انظر أيضا:

    ليبيا... طرفا النزاع يعلقان مشاركتهما في مباحثات جنيف
    أردوغان يعلن لأول مرة مقتل عسكريين أتراك في ليبيا
    سوريا وليبيا تتصدران مباحثات بوغدانوف مع سفير قطر في موسكو
    روسيا تؤكد نقل المسلحين الأجانب إلى ليبيا بمساعدة تركيا
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook