08:17 GMT14 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 86
    تابعنا عبر

    تزامنا مع وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك، نشرت وكالة "هسبرس" المغربية، قصة غريبة عن قائد القوات الجوية المصرية أثناء حرب أكتوبر/ تشرين الأول 1973.

    ووفقا لما نشرته الوكالة، وقع محمد حسني مبارك أسيرا في يد قوات الجيش المغربي عام 1963.

    وكانت مصر قد أرسلت قوات عسكرية لمساندة الجزائر خلال حرب الرمال بينها وبين المغرب، في ظل توتر العلاقات وقتها بين مصر والمملكة المغربية.

    وقامت قوات الدفاع الجوي المغربية بإسقاط مروحية مصرية وتم أسر طاقمها كان من بينهم الطيار الشاب محمد حسني مبارك.

    وظل مبارك مع 3 عسكريين آخرين أسرى لدى المغرب، حتى استجاب الملك الحسن الثاني لدعوة الرئيس المصري جمال عبد الناصر لحضور مؤتمر قمة الدول العربية عام 1964.

    وقام الملك الحسن الثاني بالتوجه إلى القاهرة، مصطحبا معه الضباط الأربعة وسلمهم للرئيس المصري الذي كان في استقباله فور وصوله.

    جاء ذلك عقب توقيع اتفاق وقف إطلاق النار بين المغرب والجزائر يوم 19 أكتوبر/ تشرين الأول 1963.

    يذكر أن محمد حسني مبارك توفي يوم أمس الثلاثاء، عن عمر ناهز 92 عاما.

    انظر أيضا:

    تفاصيل الساعات الأخيرة قبل وفاة حسني مبارك
    الإمارات تعلن تنكيس الأعلام على وفاة حسني مبارك
    طبيب حسني مبارك يكشف مفاجأة لأول مرة عن طبيعة مرض الرئيس الراحل... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    حرب, الجزائر, المغرب, مصر, أسير, حسني مبارك
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook