01:23 GMT05 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    معركة طرابلس (74)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب الليبي، فتحي عبد الكريم المريمي، إن قرار المجلس تعليق مشاركته في الحوار السياسي بجنيف حول الأزمة الليبية جاء بعد تجاهل البعثة الأممية إلى ليبيا تساؤلات المجلس حول المشاركين في الحوار وإطاره الزمني.

    بنغازي، - سبوتنيك. وقال المريمي في تصريح لوكالة "سبوتنيك"، إن "البعثة الأممية للدعم في ليبيا قد تجاهلت تساؤلات مجلس النواب الليبي".

    وأوضح المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب الليبيب أن التساؤلات كانت حول الكشف عن أسماء قائمة المستقلين ومحاور الحوار والمدة الزمنية، مضيفا "تعليق مشاركة المجلس بالحوار السياسي في جنيف جاء لهذه الأسباب".

    تعاني ليبيا انقسامًا حادًا في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش الوطني، وبين الغرب حيث المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق برئاسة فائز السراج، وهي الحكومة المعترف بها دوليا إلا أنها لم تحظ بثقة البرلمان.

    وتدور بالعاصمة الليبية طرابلس ومحيطها، منذ الرابع من نيسان/أبريل من العام الماضي، معارك متواصلة بين قوات الجيش الليبي وقوات تابعة لحكومة الوفاق، خلفت مئات القتلى وآلاف الجرحى.

    كانت حكومة الوفاق الليبية أعلنت، بوقت سابق، انسحابها من المحادثات المرتقبة في جنيف يوم 26 شباط/فبراير الجاري، بعد قصف الجيش الوطني الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر ميناء طرابلس، مستهدفا مستودعات عسكرية.

    ولاحقا أعلن المبعوث الأممي لليبيا غسان سلامة، أنه تمكن من إقناع حكومة الوفاق بالعودة إلى طاولة المحادثات في جنيف، مؤكداً استئناف المباحثات غير المباشرة بإشراف المنظمة الدولية الهادفة لوقف إطلاق النار.

    الموضوع:
    معركة طرابلس (74)

    انظر أيضا:

    روسيا تؤكد نقل المسلحين الأجانب إلى ليبيا بمساعدة تركيا
    وزير في حكومة شرق ليبيا: لا يمكن إنهاء حصار حقول النفط بالقوة
    الجامعة العربية تجدد دعوتها إلى وقف العمليات العسكرية في ليبيا
    ليبيا... مباحثات عقيمة وسط غياب برنامج وطني
    الكلمات الدلالية:
    رئيس مجلس الواب الليبي عقيلة صالح, عقيلة صالح, فتحي المريمي, مجلس النواب الليبي, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook