08:04 GMT30 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال رئيس جمهورية ألمانيا الاتحادية فرانك فالتر شتاينماير، إن بلاده تدعم عملية التغيير السياسي في السودان، مشيرا إلى أن زيارة وزيري الخارجية والتعاون التنموي الألمانيين للسودان أخيرا، جاءت من أجل تأكيد واستعداد ألمانيا لدعم السودان خاصة في مجال التدريب المهني والتقني.

    جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، مع الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي، في السودان، اليوم الخميس، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء السودانية "سونا".

    ولفتت الوكالة إلى قول شتاينماير، عقب المباحثات المشتركة مع البرهان بالقصر الجمهوري، إلى أن "البرلمان الألماني صوت في فبراير/ شباط الجاري، على رفع الحظر الاقتصادي عن السودان من أجل تطوير العلاقات بين البلدين".

    وتابع الرئيس الألماني: "نبحث عن مجالات  أخرى للتعاون بين ألمانيا والسودان، ونحن ندعم عملية التغيير السياسي، ونعرف أن هنالك صعوبات تواجه هذا الطريق"، مضيفا: "لدينا أمل في أن تنجح التغييرات التي حدثت في السودان، داعيا العالم للوقوف بجانب السودان".

    وقال شتاينماير إنه "أكد لرئيس مجلس السيادة الانتقالي أهمية تحقيق العدالة ومحاسبة من تسبب في المشاكل الاقتصادية والسياسية في هذا البلد، ومن تسبب في عزل السودان عن العالم".

    ولفتت "سونا" إلى أن الرئيس الألماني أوضح أنه من "غير العدل أن يحاسب الآخرين بهذا الفعل، مشيرا إلى أن معالجة هذا الأمر تتطلب وقتا طويلا، وأن هناك تحديا يواجه مجلس السيادة والحكومة ونحن نعرف صعوبة هذه العملية وسندعمها  بكل ما في وسعنا".

    ووصل الرئيس الألماني إلى السودان، صباح اليوم الخميس، في زيارة رسمية تستغرق يومين، يرافقه وفد رفيع المستوى.

    انظر أيضا:

    بعد زيارته ألمانيا.. حمدوك يعود إلى السودان
    وزير خارجية ألمانيا: سنطرح قضية إزالة السودان من لائحة الدول الداعمة للإرهاب على المستوى الدولي
    رئيس وزراء السودان يؤكد التزام بلاده بكل الاتفاقات الدولية
    حمدوك: السودان غني لا يحتاج للمنح
    الرئيس الألماني: نسعى لإزالة اسم السودان من قائمة العقوبات الاقتصادية
    الكلمات الدلالية:
    عبد الفتاح البرهان, السودان, فالتر شتاينماير
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook