19:46 GMT08 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الكاتب والمحلل السياسي، لطفي بن صالح، إن حكومة الفخفاخ الجديدة توصف بالضعيفة؛ لأنها لم تحصل سوى على 129 صوتا من مجموع 217، كما أنها اتسمت بالمحاصصة الحزبية ولم تكن بالثقل السياسي الذي يتطلع له التونسيون.

    وأضاف ابن صالح في حديثه لراديو "سبوتنيك" أن الأسماء المقترحة حتى الآن غير قادرة على التغلب على التحديات الاقتصادية السياسية الكبري التي تواجه الحكومة.

    وأشار إلى أن النواب المعارضين لحكومة الفخفاخ، بما فيهم حركة النهضة، التي هي جزء من الحكومة، أبقوا على معارضتهم للحكومة بل وإمكانية سحب الثقة منها في المستقبل.

    وتابع أن حركة النهضة تريد الابتعاد عن تحمل المسؤولية والمحاسبة والمساءلة في الفترة القادمة إثر فشل محتمل للحكومة.

    ولفت المحلل السياسي التونسي إلى أن كل ما أعلن عنه إلياس الفخفاخ، من برامج ومشاريع، هي نفسها التي كان قد وعد بها يوسف الشاهد منذ أكثر من ثلاث سنوات.

    وأعرب عن اعتقاده بصعوبة نجاح الفخفاخ أو غيره من الموجودين في الائتلاف الحاكم في ظل التحديات القائمة خاصة مع الفساد المستشري وعدم تجانس الائتلاف الحاكم.

    انظر أيضا:

    إلياس الفخفاخ يكشف 7 أولويات كبرى للحكومة التونسية المكلفة
    تونس... الفخفاخ يعلن تشكيل الحكومة الجديدة
    لماذا تراجعت "النهضة" وشاركت في الحكومة... وهل ينجح الفخفاخ في إخراج تونس من الأزمة؟
    الحكومة التونسية الجديدة برئاسة الفخفاخ تؤدي اليمين الدستورية
    حكومة الفخفاخ في مأزق والمشهد السياسي التونسي مفتوح على كل الاحتمالات
    الكلمات الدلالية:
    تونس, أخبار, رئيس وزراء تونس إلياس الفخفاخ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook