10:12 GMT10 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    تصاعد التوتر العسكري في شمال سوريا (44)
    0 90
    تابعنا عبر

    أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ناقش مع أعضاء مجلس الأمن الروسي آخر مستجدات الوضع في إدلب السورية .

    وأكد بيسكوف أنه كان يتوجب على الجيش التركي من خلال نقاطه في سوريا، السيطرة على المسلحين ومنع النشاط الإرهابي، لكنه لم يتمكن من النجاح في هذه المهمة.

    كما أكد بيسكوف: "تم خلال المناقشات الإشارة إلى أنه جرى إنشاء نقاط المراقبة التركية في منطقة خفض التصعيد في إدلب بناء على طلب من الجانب الروسي وبالتنسيق معه، ومن ضمن واجباتها [نقاط المراقبة] السيطرة على أنشطة المسلحين ومنع نشاطاتهم الإرهابية وتصرفاتهم العدائية تجاه المنشآت العسكرية الروسية، لم يتمكن الشركاء الأتراك من تنفيذ هذه الالتزامات، وذلك لأن عددا كبيرا من المسلحين خارج سيطرتهم".

    وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، قد صرح اليوم: "جرت اليوم محادثة هاتفية بين الرئيسين بوتين وأردوغان بناء على طلب من الجانب التركي، وتم التركيز خلالها على ضرورة بذل كل الجهود الممكنة لتطبيق الاتفاق الأولي حول منطقة خفض التصعيد في إدلب".

    وتأزم الوضع في إدلب، الأسبوع الماضي، حين نفذ مسلحون مدعومون من تركيا، وبغطاء من المدفعية التركية، هجوما على مواقع الجيش السوري، تمكنوا خلاله من اختراق خطوط دفاعه على مسار قميناس - النيرب.

    الموضوع:
    تصاعد التوتر العسكري في شمال سوريا (44)

    انظر أيضا:

    سياسي سوري: ماذا يفعل جنود ورجال استخبارات أتراك مع الإرهابيين في إدلب؟
    بوتين يناقش مع أعضاء مجلس الأمن الروسي مستجدات الوضع في إدلب
    لافروف: الرئيسان الروسي والتركي يبحثان هاتفيا مستجدات الوضع الراهن في إدلب
    الكلمات الدلالية:
    إدلب, بوتين, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook