07:32 GMT02 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال نقيب الصيادلة الأردنيين الدكتور زيد الكيلاني، إنه لا داعي لكل هذا الهلع على الكمامات بعد اتساع رقعة فيروس كورونا، مشددا على أن "ما يحدث أمر ليس طبيعيا".

    ولفت الكيلاني إلى أنها (الكمامات) ليست الطريقة الوحيدة للوقاية من الإصابة بفيروس الكورونا، بل هناك ما هو أهم وهو تعقيم الأيدي وغسلها المستمر.

    وقال إن 3 مصانع أو خطوط إنتاج بدأت بتصنيع الكمامات في الأردن، مشيرا إلى أنها ستكون متوفرة بشكل كبير في الأسواق.

    وبيّن الكيلاني أن حجم الخوف من المرض غير مبرر، موضحا أن الجديد فيه هو سرعة الانتشار فقط.

    وأوضح أن الأكثر عرضة للإصابة بالمرض هم الأشخاص الذين يعانون من مشكلات تنفسية وكبار السن ممن يعانون حالات صحية سيئة.

    وقال الكيلاني إن المواطن لا يحتاج إلى ارتداء الكمامة واستخدامها في الطرقات لأن الفيروس لا يعيش خارج جسم الإنسان، ولا يمكن انتقاله من شخص لآخر إلا عبر الرذاذ.

    ودعا نقيب الصيادلة الى عدم الخوف من المرض، قائلا: "هناك من يدعي أن كورونا إعداما، لكن لا كل من يصاب بالكورونا سيشفى".

    وصرح الدكتور تيدروس غيبرييسوس، مدير عام منظمة الصحة العالمية، أن فيروس كورونا لا يحترم الحدود ولا يفرّق بين الأجناس والأعراق ولا يهمه حجم الناتج المحلي الإجمالي في أية دولة.
    وقال غيبرييسوس، في المؤتمر الصحفي اليومي لاستعراض أحدث المستجدات المتعلقة بفيروس كورونا: "نحن في مرحلة حاسمة، فخلال اليومين الماضيين تجاوز عدد الإصابات في دول العالم تلك التي حدثت في نفس تلك الفترة داخل الصين".

    انظر أيضا:

    وضع فندقين في أبوظبي تحت الحجر الصحي بسبب كورونا
    منظمو الرحلات في روسيا: الصناعة السياحية مهددة بسبب فيروس "كورونا"
    "كورونا" يوجه ضربة قاسمة للسياحة العالمية
    الكلمات الدلالية:
    الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook