02:58 GMT06 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 00
    تابعنا عبر

    أدانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، اليوم الجمعة، القصف المكثف على عدة أحياء في طرابلس واستهداف المدنيين.

    وأعربت البعثة في بيان لها، عن "بالغ استيائها وإدانتها الشديدة للقصف العشوائي المكثف الذي طال عدة مناطق في طرابلس صباح اليوم الجمعة، بما فيها القصف على مطار معيتيقة لليوم الثالث على التوالي".

    وأدانت البعثة "الاعتداء الصارخ الذي أودى بحياة خمسة أفراد من أسرة واحدة يوم أمس الخميس في منطقة الرواجح جنوب العاصمة طرابلس والذي يعد انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني".

    وأكد بيان البعثة أن "القصف على الأحياء المدنية في طرابلس، والذي قد يرقى إلى جرائم حرب، هدفه لا ترويع السكان وحسب إنما يراد منه إصابة فكرة التلاقي بين الليبيين أيضاً. لقد انطلقت المسارات الثلاثة المنبثقة من قرار مجلس الأمن رقم 2510 ولن يمسها لا القصف بالجراد، ولا التصريحات المضللة والتحريضية، فإرادة الحياة أقوى من توزيع الموت، والتشبث بوحدة البلاد أعمق من الاستقطاب بالمدفع".

    واختتم بيان بعثة الأمم المتحدة بدعوة "جميع الدول التي شاركت في مؤتمر برلين الدولي حول ليبيا إلى الالتزام بتعهداتها، لاسيما بمحاسبة معرقلي الجهود الرامية إلى إنهاء الاقتتال في ليبيا"، مجددا تذكير كافة الأطراف بالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان بضرورة الكف عن استهداف المدنيين والمرافق الحيوية واحترام الهدنة.

    وكان المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة، قد صرح بأن الوضع في ليبيا خلال اليومين الماضيين، يشير إلى احتمال انهيار حالة وقف إطلاق النار.

    وقال سلامة: "وقع انتهاك خطير للغاية لوقف إطلاق النار في البلاد خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، في الواقع، كان من الممكن أن يؤدي إلى تقويض شبه كامل لوقف إطلاق النار مع قصف مناطق كثيرة، وتعرض مطار طرابلس لهجمات في الساعة السابعة صباحًا".

    انظر أيضا:

    ليبيا... مباحثات عقيمة وسط غياب برنامج وطني
    ليبيا... تعليمات عاجلة لشراء 6 ملايين كمامة واقية لمواجهة "كورونا"
    ليبيا... اندلاع اشتباكات عنيفة في العاصمة الليبية طرابلس
    غسان سلامة: الوضع في ليبيا يشير إلى احتمال انهيار كامل للهدنة
    الكلمات الدلالية:
    طرابلس, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook