22:53 GMT04 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    أكد الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة المصرية، اليوم السبت، خلو مصر من أي حالات كورونا.

    وأجاب مجاهد على سؤال "سبوتنيك"، بشأن ما تم تداوله بأن فرنسا سجلت حالات مصابة بالكورونا عائدة من مصر، حيث قال مجاهد: "حتى الآن لا يوجد أي إصابة أو اشتباه بفيروس كورونا في مصر".

    وفي وقت سابق، قال وزير الصحة الفرنسي، أوليفيه فيران، إنه تم تسجيل 6 حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد في مدينة آنسي، تتعلق بمسافرين عائدين من رحلات منظمة إلى مصر.

    ونقلت صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية عن فيران قوله بأن إجمالي إصابات فيروس كورونا المؤكدة في بلاده ارتفع إلى 57 حالة، وأضاف على هامش زيارته مقاطعة كريبي أون فالوا شمال غربي فرنسا، أنه تم تسجيل 19 إصابة جديدة بالفيروس، الجمعة، بعد أن كان إجمالي الإصابات 38، يوم الخميس الماضي.

    يأتي ذلك بعدما أعلن أوليفيه فيران، الخميس الماضي، أن هناك حالتي إصابة بفيروس كورونا عادتا مؤخرًا من رحلة إلى مصر، بينما أعلنت وزارة الصحة المصرية، يوم أمس، شفاء أول إصابة اُكتشفت في يناير كانون الثاني الماضي، مؤكدة خلو البلاد من الفيروس.

    ويرى فيران أن الوباء انتقل إلى "مرحلة ثانية... ينتشر الفيروس على أراضينا وعلينا كبح انتشاره، مشيرا إلى أن ذلك يعني "أن الفيروس ينتشر الآن في البلاد، على عكس المرحلة الأولى التي تحدد وصوله فقط"، وأوصى "بتفادي المصافحة" في هذه المرحلة، مُضيفًا أن ارتداء القناع لا طائل منه بالنسبة للأشخاص غير المرضى.

    من جانبها علقت وزارة الصحة المصرية، في وقت سابق، على ما أعلنته فرنسا من خروج حالتي إصابة بفيروس "كورونا" من البلاد.

    وقال المستشار الإعلامي لوزيرة الصحة والسكان المصرية، الدكتور خالد مجاهد، إن الوزارة تواصلت مع سفارة مصر في فرنسا للحصول على معلومات بشأن ما ذكره وزير الصحة الفرنسي، بأن اثنين ممن ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا في فرنسا، قد عادا مؤخرًا من رحلة إلى مصر.

    انظر أيضا:

    وفاة نائب إيراني بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد
    الكويت تكشف حالة المصابين بفيروس "كورونا" وتوجه دعوة إلى مواطنيها
    السعودية تطالب مواطنيها بتأجيل السفر إلى لبنان بسبب مخاوف من كورونا
    وزير الصحة الايراني: ذروة فيروس كورونا في البلاد ستكون خلال الاسبوع الجاري
    الكلمات الدلالية:
    مصر, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook