04:19 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت مجلة أمريكية عن تقرير يتحدث عن حالة لبنان وجهوزيته الحقيقية لمواجهة فيروس كورونا (كوفيد- 19) المستجد في ظل الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي يعاني منها.

    وبحسب تقرير مجلة "الفورين بوليسي"، فإن "لبنان يواجه اليوم أسوأ أزماته الاقتصادية منذ الحرب الأهلية، ولديه استحقاقات داهمة أهمها سندات يوروبوندز بقيمة 1.2 مليار دولار، وإذا تخلت الحكومة عن سداد ديونها كما هو متداول، فإنها ستعاني من مشاكل كبيرة، بصرف النظر إن كان خيار عدم الدفع صائباً أم لا. وتعيق هذه التحديات، قدرة البلاد على مواجهة فيروس كورونا، ولا سيما توظيف ما يكفي من الكوادر الصحية المدربة، لإجراء فحوصات الحمى في المطار، وصولاً إلى تجهيز المستشفيات بمعدات متخصصة".

    ولفت التقرير إلى أن "هذه المشاكل تتزامن مع عدم تمكن الموردين الطبيين من استيراد المنتجات التي يحتاجون إليها، بسبب شح الدولار الأمريكي. ويضاف إليها احتجاج الأطباء أيضاً على إخفاق الحكومة في سداد تكاليف المستشفيات، مقابل الرعاية المقدمة للمرضى الذين يجب أن يكونوا مشمولين بضمان اجتماعي وصناديق عسكرية".

    وبحسب المجلة، يمتد الخطر إلى فقراء لبنان، خصوصا بعد تحذير البنك الدولي من أن حوالي نصف سكان لبنان يمكن أن يرزحوا تحت خط الفقر، إذا تفاقمت الظروف الاقتصادية.

    وتشير المجلة إلى أن احتمالات الإبلاغ عن أعراض الفيروس في المجتمعات التي تقل فيها فرص الحصول على الرعاية الصحية الرسمية هي ضعيفة، وهذا بحد ذاته يشكل تحدياً آخر لمواجهة وباء لبنان.

    وكشفت وسائل إعلام لبنانية، اليوم السبت، أن عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد ارتفع في لبنان ليبلغ سبع إصابات موجودة في مستشفى رفيق حريري الجامعي ببيروت.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook