10:43 GMT07 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعرب رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح، عن أسفه لعدم استجابة المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا غسان سلامة لقرارات مجلس النواب بشأن تشكيل لجنة الحوار في جنيف.

    بنغازي - سبوتنيك. وقال عقيلة صالح في مقابلة لوكالة "سبوتنيك": "كنا نتمنى أن ينجح السيد غسان سلامة في أداء مهامه ولكنه لم يستجيب لقرار مجلس النواب حول تشكيل لجنته للحوار في جنيف، وبعثنا له عدة استفسارات ومطالب، ولم يستجيب لطلب مجلس النواب في معرفة من هم المشاركين من المستقلين ولم يوضح جدول أعمال المؤتمر ولا مدته ولا آلية عمله".

    وأضاف بقوله: "بل اتضح أنه رشح فتحي باشا آغا وهو وزير للداخلية وعبد الرحمن السويحلي وهو عضو مجلس الدولة وغيرهم، هل هؤلاء يعتبرون مستقلين؟ وهو ما أدى إلى تعليق المشاركة من قبل مجلس النواب في هذا الحوار بجنيف".

    وتابع بالقول: "كان من المفترض أن تحترم قرارات واستفسارات مجلس النواب، وسوف يعقد مجلس النواب جلسة خلال الأيام القريبة القادمة في شأن حوار جنيف".

    في سياق متصل، يبحث المجلس الأعلى للدولة الليبي، اليوم الاثنين 2 مارس/آذار، قرار مشاركته في جولة الحوار السياسي الثانية، بعد أن علقها في وقت سابق.

    وحسب مصادر من داخل المجلس، فإن احتمالية المشاركة في الجولة الثانية هي الأقرب، خاصة بعد رد المبعوث الأممي على رئيس المجلس خالد المشري، في المطالب التي سبق وطلبها منه قبل انعقاد الجولة الأولى في جنيف في 26 يناير/كانون الثاني.

    من ناحيته قال محمد معزب عضو المجلس الأعلى للدولة بليبيا، إن الرسالة التي وجهها رئيس المجلس للمبعوث الأممي غسان سلامة تضمنت العديد من الاستفسارات، وأن معظمها تحقق.

    وكشف في حديثه لـ"سبوتنيك"، أن رئيس المجلس الأعلى للدولة طلب التأكيد على أن الاتفاق السياسي هو المرجعية الأساسية للحوار، وكذلك الكشف عن الأعضاء المشاركين، وجدول الأعمال، إلا أن النقطة العالقة حتى الآن تتمثل في المسار العسكري الذي لم يصل إلى نتائج واضحة حتى الآن.

    انظر أيضا:

    مدير "العربي للدراسات السياسية": مبادرات الحل السياسي فشلت في ليبيا والأمور تتجه للحسم العسكري
    شيخ قبيلة الزوية: قبائل ليبيا لا تقبل بأي لقاء لحل الأزمة خارج الوطن وترفض مشاركة قطر
    ليبيا تعلق دخول الصحفيين الإيطاليين إلى أراضيها بسبب فيروس كورونا
    "الأعلى للدولة" في ليبيا يبحث مشاركته بالجولة الثانية من الحوار السياسي
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook