22:23 GMT28 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 171
    تابعنا عبر

    بعد توقف دام نحو 5 أيام، استأنف الجيش السوري، صباح اليوم، عملياته العسكرية في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، مستعيدا سيطرته على بلدات حزارين والدار الكبيرة.

    وقال مراسل "سبوتنيك" في سوريا: إن وحدات اقتحام "الفرقة 25 مهام خاصة" في الجيش السوري شنت عملية خاطفة استعادت خلالها بلدتي حزارين، والدارة الكبيرة، جنوب مدينة كنصفرة الاستراتيجية في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي بعد معارك عنيفة مع مسلحي "أنصار التوحيد" و"جبهة النصرة" و"الحزب التركستاني" الإرهابيين (المحظورين في روسيا).

    وأكد المراسل أن عمليات الجيش السوري سبقها تمهيد ناري كثيف نفذه سلاح الجو الروسي - السوري المشترك على الهياكل الدفاعية التي أنشأتها التنظيمات الإرهابية على خطوط إمدادها من كنصفرة، والبارة، وإحسم، وصولا إلى مناطق سيطرة "الإمارة الصينية" في مدينة جسر الشغور.

    وأكد مصدر ميداني في "الفرقة 25 مهام خاصة" لمراسل "سبوتنيك" أنه تم التعامل مع الخرق الذي حصل من قبل المجموعات المسلحة المدعومة من الجيش التركي قبل يومين، وتمت استعادة السيطرة على بلدتي "حزارين" و"الدارة الكبيرة" بعد معارك ضارية أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من المسلحين.

    وأعلنت وزارة الدفاع التركية، مساء الجمعة، تدمير 8 دبابات و4 عربات مدرعة و5 مدافع وراجمتي صواريخ وتحييد 56 عنصرا من الجيش السوري، يأتي ذلك بعدما أعلن حاكم محافظة هاتاي الحدودية التركية رحمي دوغان، يوم الخميس الماضي، أن 36 جنديا تركيا قتلوا في إدلب السورية في هجوم جوي شنته القوات الحكومية السورية، كما أسفر عن إصابة أكثر من 30 شخصا.

    كما أعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية، حظر جميع أنواع الطيران، وتحديدا الطيران المسير، في شمال شرقي سوريا، فوق محافظة إدلب. وأكد البيان، أنه سيتم التعامل مع أي طيران يخترق المجال الجوي على أنه "طيران معاد يجب إسقاطه ومنعه من تحقيق أهدافه العدوانية".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook