12:35 GMT25 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يواجه لبنان فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) بالامكانيات الموجودة والمتوفرة في ظل الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي تعيشها البلاد.

    لم تكن الحكومة اللبنانية على دراية بأن فيروسا عالميا سيطرق الأبواب بعد أيام قليلة، ويصبح بالتالي استحقاقا إضافيا من الصعب تخطيه دون المساعدة الدولية والعالمية.

    أولى إجراءات الدولة اللبنانية كانت من خلال تخصيص حجر صحي خاص في مستشفى رفيق الحريري الجامعي الحكومي في بيروت والقيام بتدابير طبية وأمنية خاصة في مطار بيروت الدولي لفحص القادمين من الدول الموبوءة المختلفة.

    وبعد كشف عدد من المصابين ووضعهم في الحجر الصحي وإعلان منظمة الصحة العالمية لبنان بلدا في مرحلة احتواء الفيروس ونجاحه باتخاذ التدابير والإجراءات الملائمة لمواجهة تفشيه بين المواطنين بطريقة أسرع. بالإضافة إلى إعلان وزارة التربية إقفال المدارس والجامعات لمدة أسبوع لمواجهة تفشي الفيروس.

    وفي هذا الصدد، أعلن النائب هاغوب ترزيان في تغريدة على حسابه عبر "تويتر"، أنه "بالتواصل مع محافظ مدينة بيروت القاضي زياد شبيب، وكعادته سبّاق في معالجة المشاكل الطارئة، تم اتخاذ القرار بتعقيم كل شوارع بيروت السكنية، وطرقاتها، وأماكنها العامة ومحيط المستشفيات، وذلك لما فيه من مصلحة للمواطنين ودرء خطر فيروس الكورونا عنهم، بلدية بيروت حريصة على صحة أهلها".

    وأضاف ترزيان قائلا: "عسى أن تبادر كل البلديات بمثل هذه الخطوة فدرهم وقاية خير من قنطار علاج".

    وتعليقا على هذه الإجراءات التي ستتخذها بلدية بيروت والبلديات اللبنانية الأخرى، اعتبر الخبير في السلامة الإحيائية، العالم نيكولاي دورمانوف، أن عملية التعقيم هي عملية جيدة وقادرة على احتواء البكتيريا لكنها لن تكون قادرة على القضاء على الفيروسات.

    وقال دورمانوف: "هناك فارق كبير بين الفيروس من جهة والبكتيريا من جهة أخرى فأدوية التعقيم التي تستخدم للحد من البكتيريا وقتلها عير فاعلة أمام الفيروسات وبالتالي هي غير مجدية مع فيروس كورونا المستجد".

    وتابع قائلا: "التعقيم يمكن استخدامه للحد من انتشار الفيروس وليس قتله، وبالتالي فإن هذه الإجراءات تتخذ كتدبير أولية بعد أنباء عن انتشار الفيروس بطريقة سريعة حيث تقوم هذه العملية على إبطاء انتشاره ليس إلا، أما الإجراءات الأساسية هو وضع كل من يثبت أنه مريض في حجر صحي إلزامي مع كل المقربين منه وهكذا يمكن مواجهة الفيروس فقط".

     

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook