22:07 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 62
    تابعنا عبر

    بحث الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، مع رئيس كوريا الجنوبية، مون جيه إن، التعاون بين البلدين في مواجهة فيروس "كورونا"، والعلاقات الثنائية بين البلدين.

    وقالت الرئاسة المصرية، في بيان لها، إن "الرئيس السيسي تلقى اليوم اتصالا هاتفيا من جيه إن"، مؤكدة أن السيسي أعرب عن "تضامن مصر مع حكومة جمهورية كوريا الجنوبية وشعبها الصديق في مواجهة فيروس كورونا".

    وأكد الرئيس المصري "الثقة في قدرة الدولة الكورية على تجاوز هذه المحنة، والتطلع في هذا السياق للتعاون المشترك من خلال السلطات الصحية في البلدين لتعزيز الجهود وتبادل الخبرات في مكافحة هذا المرض المستجد".

    من جانبه، أعرب رئيس كورريا الجنوبية، عن "تطلع بلاده لتعزيز العلاقات الثنائية المتبادلة على مختلف المستويات، خاصة الاقتصادية، وزيادة حجم الاستثمارات الكورية في ظل ما تشهده مصر من نمو اقتصادي وحركة تنمية شاملة، الأمر الذي من شأنه أن يفتح آفاق جديدة للتعاون الاستثماري بين البلدين".

    وتوافق الجانبان على "تطوير العلاقات التجارية المتبادلة في ضوء المشروعات التنموية الكبرى الجاري تنفيذها في مصر وما توفره من فرص استثمارية جاذبة، في مقدمتها المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وذلك امتدادا لمسيرة العلاقات الثنائية المتميزة التي ستتمم هذا العام 25 سنة من إقامة العلاقات الدبلوماسية بين مصر وكوريا الجنوبية".

    وكانت البيت الأزرق الرئاسي في كوريا الجنوبية، أكد أمس الأربعاء، أن رئيس البلاد مون جيه، ألغى جولة تشمل الإمارات ومصر وتركيا كانت مزمعة في منتصف مارس/ آذار بسبب فيروس كورونا.

    وأكدت وزارة الصحة في كوريا الجنوبية، في وقت سابق، تسجيل 438 حالة إصابة جديدة بهذا الفيروس خلال الـ 24 ساعة الماضية، ليصل إجمالي المصابين في البلاد إلى 5766 حالة.

    انظر أيضا:

    السيسي يصدر توجيها جديدا بشأن مواجهة فيروس كورونا
    كوريا الجنوبية تؤجل إجراء عسكريا في جنوب السودان خوفا من كورونا
    تسجيل 438 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في كوريا الجنوبية
    بعد انتشار "كورونا"... توجيه من السيسي بشأن المصريين الموجودين في الصين
    أستراليا تحظر دخول القادمين من كوريا الجنوبية لاحتواء فيروس كورونا
    الكلمات الدلالية:
    عبد الفتاح السيسي, مون جيه إن, مصر, كوريا الجنوبية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook